خبر عاجل
You are here: Home / ثقافة و فن / فن السماع لتطهير القلوب من الأدران
فن السماع لتطهير القلوب من الأدران

فن السماع لتطهير القلوب من الأدران

الانتفاضة الصويرة :

السماع ركن من أركان الطريق ، وأداة لتطهير القلوب وصقلها من الأدران …وظفوه (القوم ) في مجالسهم لمقاصد تربوية أخلاقية ، وقيدوه بقيود صارمة، باعتباره وسيلة تعبدية تستلزم كل الجد في استعمالها من أجل الاستفادة منها، وذلك بحسن الإصغاء والاستماع بحضور القلب وإدراك الفهم وإزالة الوهم.

تختلف آثار السماع باختلاف المتلقين له، فإن  تلقاه صاحب إرادة ويقين رقاه الى أعلى عليّين، وان تلقاه صاحب أهواء وشكوك ألقاه في أسفل سافلين. وقد نقل عن ذي النون المصري عندما سئل عن السماع قوله إنه “وارد حق يزعج القلوب إلى الحق، فمن أصغى إليه بحق تحقق، ومن أصغى إليه بنفس تزندق.

وللسماع تأثير في النفوس، والأذن من جملة الحواس التي خلق الله للإنسان، يميز بها بين الأصوات الحسنة والمنكرة، ولايميز بينها إلا بالسماع، ومن ثمة استعمل (القوم ) السماع إذا خلص من المقاصد الفاسدة أخلاقيا ، كما شمل السماع في الاصطلاح الشرعي سماع القرآن والمواعظ والزهديات.وأغاني الحجيج كما شمل الغناء المنهي عنه

يتبع

بقلم: العبد الضعيف المحب المتفاني:

حمزة جرتي

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW