الجامعة الملكية المغربية للشطرنج تنظم مجموعة من الأنشطة الشطرنجية الإشعاعية بالدار البيضاء لفائدة الممدرسين وهواة الشطرنج

الإنتفاضة // علي أحمان

نظمت الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بشراكة مع أكاديمية التربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء سطات، يومي الجمعة والسبت، مجموعة من الأنشطة الإشعاعية  واللقاءات التفاعلية بين التلاميذ والتلميذات ، مع نجمي الشطرنج المغربي الأستاذين الدوليين علي الصبار ومخلص العدناني.

فقد تم يوم الجمعة إجراء مقابلة جماعية آنية جمعت بين النجمين الوطنيين على الصبار ومخلص العدناني، واجه خلالها كل واحد منهما 30 تلميذا و10 تلميذات، الذين أبانوا عن مؤهلات هائلة في هذه الرياضة التي لها فوائد نفسية وذهنية مذهلة.

وأجاب الصبار والعدناني على مجموعة  من تساؤلات هؤلاء الشباب، لاسيما  في ما يتعلق بكيفية تحسين مستوى الشطرنجيين الشباب قصد الارتقاء بالشطرنج المغربي إلى أعلى المراتب عربيا وقاريا وعالميا.

وكان هذا اللقاء مناسبة حظي خلالها  نجما الشطرنج المغربي، المؤطرين الوطنيين حاليا بدولة الإمارات العربية الشقيقة، بتكريم خاص من طرف الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، وهو التكريم الذي اعتبراه تكريما لرياضة الشطرنج و الشطرنجيين المغاربة الذين يتعين عليهم وضع اليد في اليد وتسخير كل الجهود لرد الاعتبار لهذه الرياضة الفكرية الجميلة والعمل على مد إشعاعها قاريا وإقليميا ودوليا.

ولم يفوت المحتفى بهما هذه الفرصة ليثمنا عاليا  مبادرة رئيسة الجامعة الملكية المغربية للشطرنج السيدة بشرى القادري التي لم تدخر أي جهد من أجل وضع  رياضة “العقول الراقية” على السكة الصحيحة وتبويئها المكانة اللائقة به إفريقيا وعربيا ودوليا.

وتميزت صبيحة يوم السبت بأكاديمية التربية الوطنية بالحي الحسني بعقد لقاء جمع المكتب المديري للجامعة برئاسة السيدة بشرى القادري  بمدير الأكاديمية السيد عبد المومن طالب، بحضور شخصيات تربوية وشطرنجية، ضمن حصة تربوية للتلاميذ حول مستجدات الشطرنج  و أبجدياته مع تقديم مجموعة من النصائح حول ممارسة هذه اللعبة الفكرية.

وتم زوال يوم السبت عقد ندوة في موضوع ” كيف تصبح بطلا للشطرنج” رد خلالها على الصبار ومخلص العدناني على تساؤلات رؤساء الأندية ومعلمي الشطرنج حول أفضل السبل لتطوير مستوى اللاعبين من الهواية إلى الاحتراف والنجومية العالمية.

وتم على هامش هذه الفعاليات الشطرنجية  الإشعاعية، التي خلفت صدى طيبا في أوساط هواة وممارسي رياضة الشطرنج ومحبيها ، بحث سبل مد جسور التعاون بين الجامعة الملكية المغربية للشطرنج و أكاديمية التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات.

وتم في هذا الصدد الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة في أفق عقد اتفاقية شراكة بين الطرفين ووضع خطة عمل تروم نشر رياضة الشطرنج بالجهة وإشاعة ثقافة ممارستها لاسيما بالمؤسسات التعليمية .

يذكر أن السيدة بشرى القادري كانت قد تعهدت خلال  انتخابها بالإجماع رئيسة للجامعة الملكية المغربية للشطرنج، خلال الجمع العام الانتخابي المنعقد يوم الأحد 9 يونيو الجاري  بالدار البيضاء، بتوفير كل الظروف المواتية لإعادة هذه الرياضة الذهنية إلى سكتها الصحيحة وفتح باب الجامعة  أمام جميع الشطرنجيين وتدشين عهد جديد تحت شعار “رياضة  الشطرنج للجميع”.

التعليقات مغلقة.