الصناعة التحويلية: ارتفاع الرقم الاستدلالي للإنتاج بنسبة 2 في المائة خلال الفصل الثاني من 2024

الانتفاضة // متابعة

تعتبر الصناعة احدى اهم الركائز الاساسية التي يعتمد عليها الاقتصاد المغربي، ويعول عليها المغرب من اجل تحريك عجلته.

وفي هذا السياق، أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الرقم الاستدلالي لإنتاج الصناعة التحويلية، باستثناء تكرير النفط، عرف ارتفاعا قدره 2 في المائة خلال الفصل الأول من سنة 2024 مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2023.

وأوضحت المندوبية، في مذكرتها الإخبارية حول الرقم الاستدلالي للإنتاج الصناعي والطاقي والمعدني، أن هذا التطور يعود أساسا إلى ارتفاع الإنتاج في “الصناعات الكيماوية” ب 13,2 في المائة ، وفي “صناعة السيارات” ب 9,2 في المائة ،وفي “صنع تجهيزات معلوماتية ومنتجات الكترونية والبصرية” ب 31,3 في المائة ،وفي “الصناعات الغذائية” ب 2,6 في المائة ،وفي “الصناعة الصيدلانية” ب7,3 في المائة .

و على العكس من ذلك، أوضح المصدر ذاته أن الإنتاج في “صناعة منتجات التبغ” انخفض ب 28,6 في المائة، و في “صناعة منتجات معدنية باستثناء الآلات والمعدات” ب 11,7 في المائة، وفي “صناعة الملابس” ب 8,4 في المائة، وفي “صنع الأجهزة الكهربائية” ب 7,4في المائة.

وفيما يتعلق بالرقم الاستدلالي للصناعات الإستخراجية، فقد ارتفع رقمه الاستدلالي بنسبة 28,6 في المائة و ذلك نتيجة الارتفاع المسجل في كل من “الصناعات الإستخراجية الأخرى” ب30,2 في المائة ،وفي “المعادن الحديدية” ب0,2 في المائة.

أما فيما يخص الرقم الاستدلالي لإنتاج الطاقة الكهربائية، فقد سجل من جهته ارتفاعا قدره 3,2في المائة.

بقي ان نشير الى ان الجانب الصناعي بالمملكة الشريفة لا زال يعاني من عدة صعوبات، وتنتظره عددا من التحديات والتي وجب على المسؤولين العمل على مواجهتها بالشجاعة المطلوبة.

التعليقات مغلقة.