جامعة القاضي عياض تنظم النسخة الثانية من حواراتها مع الفاعلين الإقليميين في المجال السياحي

الانتفاضة

احتضن مركز الندوات التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش، أشغال يوم الخميس ، النسخة الثانية من فعالية “حوارات جامعة القاضي عياض – الفاعلين الإقليميين”، تحث شعار “السياحة في مراكش وما بعدها: رهان الشراكة بين الجامعة والفاعلين في النظام البيئي السياحي”.             في هذا الإطار، يرى الدكتور بلعيد بوكادير رئيس جامعة القاضي عياض ، أن هذه الحوارات ستخصص هذا العام لتسليط الضوء على قطاع السياحة، الذي يعتبر من الأعمدة الأساسية لاقتصاد منطقة مراكش-آسفي، ومن أهم ركائز الاقتصاد المغربي، حيث سيتم التركيز على الشراكات الحالية والمبادرات المستقبلية لضمان تطوير مستدام ومثمر للقطاع السياحي، مستحضرا ماتنتجه الجامعة من موارد بشرية عبر تكوينات و مسارات علمية متميزة – في إشارة إلى مركز التميز الخاص بالسياحة- وبحث علمي مواكب للمجال وقادر على حلحلة المشاكل و التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي المهم.                                                 وقد جمع هذا الحدث عدد من الشخصيات الأكاديمية والمهنية بهدف مناقشة وتبادل الأفكار حول كيفية تعزيز التعاون بين الجامعة ومختلف الفاعلين في قطاع السياحة لتحقيق النمو والتنمية

التعليقات مغلقة.