سيجيل رومان بارون يطلب انصافه من لوبي العقار بالصويرة

الانتفاضة  //  متابعة

لازال ملف المواطن المغربي ابن المقاوم الذي قاوم الاستعمار، سيجيل رومان بارون يرواح مكانه بعد ان اعياه التعب وطرق مجموعة من الابواب الموصدة والتي لم تفتح الى حدود كتابة هذه السطور.

سيجيل رومان بارون مواطن مغربي اشتغل بعدد من الدول الاوربية والامريكية كحارس شخصي للامينين العامين السابقين للامم المتحدة كوفي عنان وبانكي مون، وشارك رفقتهما في مجموعة من اللقاءات والمنتديات والتظاهرات العالمية، وادى دوره بالشكل المطلوب وذلك في احترام تام لكل مقتضيات الامن والسلامة والسلم الدولي.

بعد ذلك فكر سيجيل رومان بارون في العودة الى المغرب من اجل الاستثمار والاستقرار في بلده استجابة لنداء ملك البلاد الذي دعا ابناء وطنه الى الاستثمار في المملكة المغربية، ولبى سيجيل رومان بارون النداء، وعاد الى الصويرة من اجل فتح مشروع استثماري، لكنه اصطدم بالواقع المخزي والعويص والذي اخذ منه الجهد والمال والوقت، وجعله يقع ضخية للوبي العقار ومافيا النصب والاحتيال، من قبيل البنك والموثق، وغيرهم، ولم يجد بدا من طرق الابواب، ومخاطبة المسؤولين، لكنه لم يظفر باي جواب للاسف الشديد.

لقد راسل سيجيل رومان بارون رئيس الحكومة/ وراسل والي الامن وراسل هياة الانصاف والمصالحة، وراسل الجمعيات الحقوقية، وراسل الديوان الملكي، ولكن لازال ملفه لم تتم حلحلته الى يوم الناس هذا.

كما راسل سيجيل رومان بارون رئيس المحكمة الابتدائية، ورئيس محكمة الاستئناف، والوكيل العام للملك، ومختلف السلطات المحلية لكنه بقي ملفه بدون جواب، بل لم يستقبله احد ممن راسلهم ووجه اليهم خطاباته والتي بقيت حبرا على ورق.

لقد قام سيجيل رومان بارون باكثر من محاولة من اجل ايجاد حل لملفه، لكن لم يفلح، وفكر في حرق نفسه امام السفارة المغربية بباريس، وراسل المنظمات الحقوقية خارج البلد، وراسل كل من يمكنه ان يجد عنده الخيط الرابط والناظم لكنه بقيت كل مراسلاته وخطاباته ونداءاته حبيسة الاوراق لا اقل ولا اكثر.

كما راسل سيجيل رومان براون والي جهة مراكش اسفي، وطلب منه التدخل و النظر بعين الرحمة الى ملفه الشائك لكنه لم يتلق جوابا الى حدود هذه الساعة.

بقي ان نشير الى ان ملف سيجيل رومان بارون يبقى من بين الملفات الشاكة والمثيرة، والتي تثبت الى اي حد اصطدم سيجيل رومان بارون بالشطط في استعمال السلطة، والعبث بروح القانون، والنصب على الناس في واضحة النهار، واكل اموالهم بالباطل.

يشار الى ان يسجيل رومان بارون يناشد كل المؤسسات الدستورية والوطنية، ويستغيث بجلالة الملك محمد السادس اب الامة وحامي حمة النلة والدين، من اجل انصافه من عصابة العقارات، ومافيا اكل اموال الناس ظلما وعدوانا بعد ان بلغ السيل الزبى.

 

التعليقات مغلقة.