المغرب يحتفل بالذكرى 19 لتأسيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

الانتفاضة // صوفية الصافي

” ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا” هو الشعار الذي اتخذه المغرب للاحتفاء بالذكرى تسعة عشر لتأسيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في عيدها التاسع عشر، و التي خصت صحة الأم و الطفل بتكريمهما هذه السنة من خلال العديد من المواضيع و التدخلات بعدة قطاعات.
فقد احتفلت جميع جهات المملكة المغربية بهذه الذكرى من خلال تخصيص حفلات متنوعة قدمت بها العديد من الفيديوهات التي تظهر عمل المبادرة في الجانب الخاص بحياة الأم و الطفل.
عمالة إقليم الرحامنة لم تخلف الموعد، حيث نظمت بدورها الأربعاء الماضي حفلا متميزا للاحتفال بالمبادرة و ذالك بمقر العمالة، بحضور العديد من الشخصيات الوازنة، كالكاتب العام لعمالة إقليم الرحامنة، رئيس المجلس الإقليمي، رؤساء المصالح الأمنية، منتخبي الإقليم، رؤساء المصالح الخارجية، و العديد من فعاليات المجتمع المدني، دون نسيان رجال و نساء السلطة الرابعة.
افتتح الحفل بعزف للنشيد الوطني من طرف الموسيقار الأستاذ: خالد الكمالي، و بمعيته أطفال جمعية الرحامنة للصم و البكم، ليليه فيديو حول منظومة الوسطاء الجمعاتيين بإقليم الرحامنة، و هو عبارة عن شهادات حية لعدة أشخاص يحكون عن تأثير مشاريع المباردة الوطنية للتنمية البشرية في حياتهم، لتتواصل فقرات الحفل عن طريق جلسة تفاعلية عبارة عن حوار مصغر مع مجموعة شخصيات فاعلة بإقليم الرحامنة: محمد العيشي: رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم الرحامنة، مصطفى جادر: المندوب الإقليمي للصحة و الحماية الاجتماعية، محمد سفيان بنسلام: رئيس جمعية الأطباء و الصيادية و أطباء الأسنان، و طارق بنحسي: رئيس منظمة الهلال الأحمر بإقليم الرحامنة.
لتعطى بذالك الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية “ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا”، بإقليم الرحامنة، و ذالك من خلال وصلة اشهارية تظهر أهمية هذه الأيام الأولى و تأثيرها على حياة كل أفراد المجتمع، خصوصا الرضاعة الطبيعية.
ليصل الدور للجلسة التفاعلية الثانية و التي عرفت عدة تدخلات لكل من: رشيدة فتحي و هي وسيطة جمعاتية بصخور الرحامنة، مصطفى جابر: سائق سيارة الإسعاف بنفس صخور الرحامنة كذالك، و فاطمة الزهراء الرحالي و هي مولدة بنفس المنطقة.
تخلل الحفل عزف للمجموعة من الأغاني الوطنية و المقدمة من طرف الأستاذ خالد الكمالي، رفقة بعض تلميذات مؤسسة التفتح للتربية و التكوين بإقليم الرحامنة.
كما و عرف الحفل توزيع نظارات طبية لفائدة بعض تلاميذ المؤسسات التعليمية بالعالم القروي، مع توزيع لعدة ” بيبي بوكس” لكل من جمعتي: رعاية لصحة الأم و الطفل الرحامنة، و الاتحاد الوطني لنساء المغرب- فرع الرحامنة.
و يشار إلى ان الحفل اختتم بزيارة ميدانية إلى المركز المرجعي للصحة الإنجابية بابن جرير و إعطاء انطلاقة أشغال بناء دار الأمومة بوشان.

التعليقات مغلقة.