المملكة المغربية في المرتبة الأولى مغاربيا والـ82 عالميا ضمن تصنيف تنمية السياحة والسفر (TTDI) لسنة 2024

واعتمد التصنيف على مؤشرات عديدة موزعة على خمس ركائز أساسية على غرار البنيات التحتية والخدمات والموارد السياحية واستدامة قطاع السياحة والسفر، ليوفر بذلك نظرة شاملة على اقتصاد السياحة؛ بما في ذلك عوامل التمكين الداخلية والخارجية لتطوير قطاع السياحة والسفر، إذ يعد منصة لأصحاب القرار لتمكينهم من صياغة السياسات والإجراءات المناسبة على المستويين المحلي والوطني.

في إطار المؤشرات الفرعية المعتمدة، حصلت المملكة المغربية على 4.15 نقطة ضمن مؤشر بيئة الأعمال، و5.75 نقطة ضمن مؤشر السلامة والأمن، إضافة إلى حصولها على 3.65 نقطة في إطار مؤشرات النقل الجوي والبنيات التحتية، و2.75 ضمن مؤشر الموارد الثقافية.

على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وضع التصنيف، الذي استند إلى مجموعة من البيانات المتاحة من عدد من المنظمات الدولية على غرار المنظمة العالمية للسياحة ومنظمة الطيران المدني ومنظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمات أخرى، الإمارات العربية المتحدة في الرتبة الأولى إقليميا والـ18 عالميا برصيد 4.62 نقطة، متبوعة بالسعودية التي جاءت في المركز الثاني في المنطقة والـ42 عالميا بعد حصولها على 4.23 نقطة، فيما حلت إسرائيل في الرتبة الثالثة في منطقة مينا والـ48 عالميا.

في هذا الصدد، أفاد تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تُظهر تباينا في الأداء، مسجلا أن الاقتصادات المتوسطة في هذه المنطقة تميل إلى الرهان على تنافسية الأسعار مع وجود دول تمتلك موارد ثقافية جذابة على غرار المغرب ومصر وإيران، مشيرا في الوقت ذاته إلى العديد من البلدان نفذت سياسات واستثمرت موارد ضخمة في تطوير قطاع السياحة والسفر.

وعن المنطقة المغاربية، حلت تونس في الرتبة الثانية والـ83 عالميا برصيد 3.60 نقطة، متبوعة بالجزائر التي تبوأت المركز الـ98 عالميا إثر حصولها على 3.42 نقطة ضمن التقييم الإجمالي لمؤشر تنمية السياحة والسفر، في وقت غابت ليبيا وموريتانيا عن القائمة.

عالميا، حافظت الولايات المتحدة الأمريكية على الصدارة برصيد 5.24 نقطة. وبالمثل، حافظت كل من دول إسبانيا واليابان وفرنسا على مراكزها إثر حلولها في المركز الثاني والمركز الثالث والمركز الرابع، على التوالي؛ بينما تذيلت كل من دول مالي وسيراليون والكاميرون القائمة، إثر حلولها في المراكز الـ119 والـ118 والـ117 تواليا.

التعليقات مغلقة.