فريد شوراق والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش يترأس اجتماعا، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 19 لانطلاق التنمية البشرية

الانتفاضة

بمناسبة الاحتفال بالذكرى التاسع عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشعار “الألف يوم الأولى: أساس مستقبل أطفالنا”، ترأس فريد شوراق والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش يومه الإثنين 20 ماي 2024، بمقر ولاية مراكش آسفي، اجتماعا عرضت خلاله حصيلة تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال المرحلة الثالثة بجهة مراكش آسفي.


تميز هذا الاجتماع بحضور كل من رئيسة مجلس عمالة مراكش، الكاتب العام لعمالة مراكش،  المنتخبين، رجال السلطة،  رؤساء ومدراء المؤسسات والمصالح اللاممركزة، والسادة ممثلي المجتمع المدني.
نوه الوالي، خلال كلمته الافتتاحية، بكافة المجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين لتحقيق أهداف المبادرة في مراحلها الثلاث والتي تتمثل أساسا في الحد من مشاكل الفقر والهشاشة والإقصاء والتهميش، وكذا الحفاظ على كرامة المواطنين عبر ضمان مقومات الحياة الكريمة لهم من سبيل الصحة والتعليم.


قدم مدير القسم الاجتماعي بولاية مراكش آسفي حصيلة إنجازات المرحلة الثالثة للمبادرة حيث تدخلت في إحداث 1800 مشروع ومبادرة بتكلفة مالية إجمالية قدرت ب 527 مليون درهم ساهمت المبادرة في تمويلها بما قدره 458 مليون درهم.
إذ شملت أهداف المرحلة الثالثة، الاعتناء بالعنصر البشري عبر تحسين ظروف ومقومات عيش الأطفال في سن مبكرة، مما يتماشى وموضوع شعار هذه السنة. وقد قدم المدير الجهوي لمديرية الصحة والحماية الاجتماعية بدوره عرضا شرح من خلاله أهمية الألف يوم من حياة الطفل سواء خلال مرحلة الحمل أو مرحلة ما بين الولادة والست أشهر وكذا مرحلة الفترة الممتدة إلى غاية السنتين، كما أبان المدير عن أهمية كل مرحلة على حدة في الحفاظ على الصحة الجسدية والعقلية للأجيال الصاعدة.
وقد ختم الوالي هذا الاجتماع مؤكدا على ضرورة السهر على توفير جميع ما يلزم للحفاظ على صحة الأم والطفل حديث الولادة.

التعليقات مغلقة.