النادي المكناسي يعمق جراح الكوكب المراكشي

الانتفاضة/ سعيد صبري/ عدسة : أسامة الصابي

فشل نادي الكوكب المراكشي عشية يومه الاثتين 20 ماي الجاري بالملعب الكبير بمراكش،من تحقيق انتصار أمام نظيره النادي المكناسي في قمة الدورة 26 من منافسة القسم الوطني الثاني لكرة القدم .

وافتتح فارس النخيل التسجيل في الدقيقة الثانية من عمر المباراة عن طريق اللاعب محمد الروحي، بينما عدل الكفة للنادي المكناسي عميد الفريق محمد غرمال في الدقيقة 15، في حين تمكن اللاعب توماس جونازو من إضافة الهدف الثاني لأبناء العاصمة الاسماعيلية في الدقيقة 33.

هذا وشهدت المباراة تغاضي الحكم سمير ݣزاز عن ركلتي جزاء صحيحة لصالح الكوكب المراكشي رغم توجهه للڤار، الشيء الذي نتج عنه غضب جماهيري كبير، حيث لم يتقبلوا القرارات التحكيمية المجحفة في حق فارس النخيل.

وبهذه تجمد رصيد نادي الكوكب المراكشي في النقطة 44 بينما لايزال النادي المكناسي يحلق وحيدا في الصدارة برصيد 54، بينما قفز الدفاع الحسني الجديدي في الوصافة برصيد 46 عقب فوزه الوداد الفاسي بأربعة أهداف لثلاثة.


وفي تصريح عقب نهاية المباراة حمل الراضي مدرب الفريق مسؤولية الهزيمة لغياب مجموعة من ركائز الفريق لإصابتهم وأضاف أن المكتب المسير ارتكب خطأ فادحا بتبليغه دقائق قبل المباراة بجمع اللاعب مومودو لأربع بطائق صفراء ما يحول دون إجراء مباراة اليوم،
وهذا ما لا أقبله من إدارة الفريق.

التعليقات مغلقة.