استمرار حرب الابادة بالاراضي الفلسطينية

الانتفاضة // محمد المتوكل

لا تزال القضية الفلسطينية تراوح مكانها بسبب الحرب الاسرائيلية المستمرة على الشعب الفلسطيني، والذي خلف مجموعة من الخسائر المادية والمعنوية.

وفي هذا السياق ارتفع عدد ضحايا عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، إلى 35 ألفا و 562 شهيدا، في اليوم الـ 227 من حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر السنة الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، اليوم الإثنين 20 ماي الجاري، أن الوزارة أحصت 35 ألفا و 562 شهيدا، و 79 ألفا و 652 مصابا، 72 في المئة منهم نساء وأطفال، في حصيلة غير نهائية.

وقالت الوزارة إن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 10 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 106 شهداء و 176 مصابا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأفاد المتحدث باسم الطوارئ في الدفاع المدني بوجود عدد كبير من الضحايا، يقدر بالآلاف، تحت الأنقاض، كمل لا تزال جثامين الشهداء في الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

بقي ان نشير الى ان القضية الفلسطينية لا تزال تسفر عن كثير من المستجدات، وذلك وسط غياب الدعم العربي والاسلامي مقابل الدعم الامريكي وغيره.

 

التعليقات مغلقة.