وهبي يتوعد بالتصدي لكل ما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي

الانتفاضة 

عبر وزير العدل عبد اللطيف وهبي في غير ما مرة عن رغبته في التصدي لكل ما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي والتي يكون الهدف من ورائها الاساءة الى احد او ستعمال قواميس السب والشتم والتشهير او الابتزاز، او غير ذلك مما من شانه ان يسيء الى الامن والامان والسلم والسلام، ويهدد السلم الاجتماعي في البلد.

وفي هذا السياق أكد عبد اللطيف وهبي؛ أن السلطات تعمل على التصدي لعدد كبير من الأمور التي تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تحرك النيابة العامة متابعات، وأجهزة الأمن الوطني تشتغل بطاقة كبيرة.

وأوضح الوزير في معرض رده على أسئلة النواب البرلمانيين خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الاثنين 13 ماي الجاري، أن المنشورات اليومية على وسائل التواصل الاجتماعي عددها كبير جدا، وأن ما يصل إلى هواتف المغاربة هو فقط ما تسرب مما تم اعتراضه.

وأقر وزير العدل بصعوبة اتخاذ أي قرار لوقف هذه البرامج لأن هناك قيودا والتزامات تحول دون إغلاقها، مشيرا إلى أن 500 مليون فيديو مزور انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال سنة 2023، قائلا: :القرار في هذه المنصات ليس قرارنا مائة بالمائة”، مضيفا “ليس من السهل أن تتخذ قرارا بإغلاق هذه المواقع، نحن دولة داخل منظومة دولية تفرض التزامات وقيود”.

بقي ان نشير الى وزارة العدل تحاول جاهدة على تنظيم مرفق وسائل التواصل الاجتماعي وتاطيره حتى لا يقتحمهكل من هب ودب، والذين يحاولون جاهدين على ان يجعلوا من هذه الوسائل اليات لنشر الفتنة او اشاعة الخوف ومشاركة الاشاعات وتزكية افة التشهير والتجريح والقذف فضلا عن التطبيع مع الابتزاز، وهو ما من شانه ان يهدم اركان المجتمع ويسقطها ارضا للاسف الشديد.

وعليه فان الجميع وجب عليه التجند من اجل ان تعمل وسائل التواصل الاجتماعي عملها الاساسي، ولا تنتقل الى لعب ادوار ليست ادوارها، والتي من شانها ان تفقد المجتمع المغربي بوصلته نحو الهدف المنشود.

التعليقات مغلقة.