حزب التجمع الوطني للاحرار يفوز بفاس بالانتخابات التشريعية الجزئية

الانتفاضة // محمد المتوكل

في انتخابات جزئية قد لا تؤثر على المشهد الحزبي والسياسي بالمملكة الشريفة، وشهدت اقبالا عيف من قبل الكتلة الناخبة، اكتسح حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات الجزئية في دائرة فاس الجنوبية متفوقا بفارق كبير على منافسيه في الاستحقاقات التي أجريت اليوم الثلاثاء.

وحصل الحمامة وفقا للنتائج الأولية على 9767 صوتا فيما حل حزب العدالة والتنمية في المركز الثاني، بـ3845 صوتا ثم الاتحاد الاشتراكي 2642 وفي المركز الرابع الحركة الشعبية 1191 ثم الاشتراكي الموحد بـ519 صوتا.

وبحسب بعض المصادر الاعلامية، فقد حصل حزب الحمامة على 2444 صوت والعدالة والتنمية على 320 صوت بجماعة أولاد الطيب.

كما حصل حزب التجمع الوطني للأحرار على المركز الأول بجماعات عين البيضا وسيدي احرازم ومقاطعة جنان الورد ،ومقاطعة سايس.

وشهدت مدينة فاس الجنوبية انتخابات جزئية اليوم الثلاثاء تنافس فيها ستة أحزاب ، وذلك بعد أربعة أشهر من تجريد المحكمة الدستورية للبرلماني الاتحادي عبد القادر البوصيري من مقعده البرلماني.

وتم تجريد النائب عن الفريق الاشتراكي بعدما أصبح الأمر القضائي الاستعجالي القاضي بعزل عبد القادر البوصيري النائب الثالث لرئيس جماعة فاس من مهمته هاته ومن العضوية في مجلس الجماعة نهائيا، “مما يتعين معه تطبيقا لأحكام المادة 11 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب القاضي بإجراء انتخابات جزئية طبقا لأحكام البند 5 من المادة 91 من القانون التنظيمي.

بقي ان نشير الى ان هذه الانتخابات جاءت عقب حملات انتخابية قامت بها الاحزاب المعنية بالانتخابات، والتي كانت تمني النفس بالفوز، وخاصة حزب العدالة والتنمية والذي اطر امينه العام الاستاذ عبد الاله بنكيران، مهرجانا خطابيا دعما لمرشحه بفاس والتي كال فيها التهم لحكومة اخنوش والتي يبدو انها لا زالت تعاكس ارادة الشعب المغربي في كل المجالات والميادين رغم فوزها في هذه الانتخابات الجزئية والتي لن تؤثر على المشهد العام عموما.

التعليقات مغلقة.