حوادث السير تودي بحياة 10 أشخاص و 1983 جريحا بالمناطق الحضرية

الانتفاضة // ااسامة السعودي

سجلت دخلت المناطق الحضرية بالمغرب خلال الأسبوع الممتد من 25 إلى 31 مارس المنصرم، حوالي 1983 حادثة سير، لقي من خلالها 10 أشخاص حتفهم، فيما أصيب حوالي 1468 آخرون، منها 68 إصابة بليغة تم نقلهم فورا الى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الطبية.
و ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني لي بلاغ لها اصدرتها تذكر فيه الاسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث داخل المجال الحضري الذي يشهد حوادث السير بالجملة حسب ترتيبها تتجلى في عدم انتباه السائقين إلى الطريق أثناء السياقة، وعدم احترام حق الأسبقية المخصصة للراجلين، وعدم انتباه الراجلين أثناء قطع الطريق من الممر الخاص بهم، والسرعة المفرطة التي يقود بها السائقين، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم في السرعة، وتغيير الاتجاه بدون استعمال الإشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف” ، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع.
كل هذه الأسباب التي تمر ذكرها في بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني ساهم بشكل كبير في حوادث السير داخل المجال الحضري، و اودى بحياة العديد من الاشخاص أثناء السياقة، و عدم احترام العلامات المخصصة للوقوف و التوقف.
أما بخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أضاف المصدر ذاته، أنه تمكنت مصالح الأمن الوطني من تسجيل حوالي 33 ألفا و367 مخالفة في حق مخالفين لقانون السير، فيما تمكنت أيضا من إنجاز 6204 محاضر أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 27 ألفا و163 غرامة صلحية.
و أضاف يبلغ المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن المبلغ المتحصل عليه من المحاضر و المخالفات بلغ حوالي 5 ملايين و984 ألفا و575 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 3900 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة للسائقين بلغت 6204 وثائق، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 270 مركبة، وذ لك أثتاء القيام بالمراقبة الطرقية و تحرير محاضر و مخالفات في حق مخالفين لقانون السير.

التعليقات مغلقة.