افة السهر في شهر رمضان الفضيل

الانتفاضة // اسامة السعودي

يتغير نمط العيش في شهر رمضان المبارك عند جل المغاربة، خاصة فيما يتعلق بالنوم، حيت يقدم الصائمون على بعض السلوكات الخاطئة والتي تؤثر على أوضاعهم الصحية، حيث يعانون من اضطرابات في النوم ويقضون ليلة كاملة حاملين الهواتف او مشاهدات الافلام عبر القنوات الرسمية و ينتظرون وقت السحور.
يتغير أسلوب العيش عند البعض خلال هذا الشهر الفضيل، و تتغير معه الأساليب النمطية و اليومية التي يقوم بها الأفراد خلال الأيام العادية، خاصة فئة الشباب الذين يقضون أوقات طويلة غير الشاشات و السهر حتى طلوع الشمس، و يتغيبون عن الدراسة في شهر رمضان بسبب الإفراط في الشهر و قلة النوم.
ومن المؤكد أن الاشخاص يشعرون بالتعب والإرهاق في حالة عدم نيل قسطا من الراحة و السهر لمدة طويلة يفقد هؤلاء التركيز و القدرة على الاستيعاب الدروس في اوقات الدراسة مما يجعلهم يفضلون الغياب بدل الحضور.
يعانون البعض من تنظيم فترات النوم، حيث يفضلون السهر و قضاء الوقت أمام الهواتف و التلفاز و الانتضار وقت السحور، الذي يكون فيه فترة النوم أعمق و يشعر الشخص بالتعب و الارهاق و عدم القدرة على التركيز و أداء الفرائض و صلاة الفجر، فعند الانتهاء من الأكل يسقط في الفراش نائما حتى الظهر، و يكون قد فرط في القيام بمجموعة من الاحتياجات الضرورية التي ينبغي القيام بها في فترة الصباح.
لذلك فعندما يخالف الإنسان النمط اليومي المعتاد للنوم فإنه يحس بشيء من الاضطراب والتوتر في حياته اليومية، و يأخد قسطا من الراحة بشكل متقطع و ينهض في وقت السحور، و يشعر حينها بالتقل في جسده و الارهاق و التعب، لذلك يفضل البعض، خاصة الشباب عدم النوم والبقاء مستيقظين طوال الليل حتى تناول وجبة السحور ثم يخلدون إلى النوم، فإذا كان الشخص لا يعمل، فإنه قد يذهب في نوم عميق حتى يقترب موعد الفطور، فيستيقظ ليفطر ويبدأ يومه كأنه في بداية النهار، أما إن كان يعمل، فإنه لا ينال قسطا كافيا من الراحة، مما يجعله مضطربا في سلوكه و حياته اليومية.
فالنظام الأمثل النوم في شهر رمضان هو التوازن بين الأكل و النوم خاصة في الليل، يجب على الأشخاص تناول وجبة خفيفة و النوم مبكرا من أجل الاستيقاظ في الصباح وممارسة الرياضة بشكل منتظم دون إجهاد البدن، لأن ذلك يمكن من تنشيط الجسم،و التخلص من الكسل و العجز طوال النهار.
فشهر رمضان المبارك شهر العبادة و التقرب الى الله تعالى بالصلاة و الصوم و القيام و ترك الشهوات و الملذات و الاساليب التي قد تبعدك عن طاعته خلال هذا الشهر الفضيل.

التعليقات مغلقة.