عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ينتخب نائبا لرئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان

الانتفاضة // محمد المتوكل

بسبب انشطته المكثفة على راس الجمعية المغربية لحقوق الانسان، وخرجاته الاعلامية والتي كان يضع فيها حقوق الانسان بالمغرب وخارجه على مشرحة التحليل والمناقشة، وخاصة في ظل التطورات التي يشهدها المغرب في مجال الحقوق والحريات، والتي كانت في غالب الاحيان تتعرض للنقض والتنقيص، وتعزيزا لمساهماته الكبيرة في اعطاء صورة قوية على ضرورة التشبت بالحقوق والعمل على تكريس الواجبات، تم انتخاب عزيز غالي كنائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان.

وتفاعلا مع هذا التعيين جاء في تدوينة لغالي نشرها على صفحته بالفايسبوك إنه ”بعد نقاش عميق مع مجموعة من الرفاق في منطقتنا و غيرها خاصة الرفاق في فلسطين تواصلت اليوم مع رئاسة الفيديرالية الدولية لحقوق الانسان و قبلت العرض الذي قدم لي بان أتحمل مسؤولية نائب رئيس الفدرالية الدولية بعد استقالة ممثل المكسيك، من اليوم أتحمل باسم الجمعية المغربية لحقوق الانسان منصب نائب رئيس FIDH ”

وقال غالي بأنها ”مسؤولية جديدة و هدف سعت اليه الجمعية منذ مدة طويلة بهدف إسماع صوتها و كذلك الترافع على حقوق الانسان على المستوى الدولي”.

و تقدم غالي بالشكر الخاص للرفيقات و الرفاق خاصة الرؤساء و الرئيسة السابقة للجمعية الذين تقاسموا معه افكارهم حول هذا المنصب.

وقد حضي هذا التعيين بقبول اغلب المتعاطين بالشان الحقوقي والعاملين في الميدان متمنين التوفيق لممثل حقوق الانسان المغربي في هذه الهياة الحقوقية، ومطالبين اياه بالعمل على تكريس ثقافة حقوق الانسان في المغرب وخارجه.

التعليقات مغلقة.