الحافلات العائمة بمراكش

الانتفاضة // محمد المتوكل

فوجئ الركاب اليوم الثلاثاء 26 مارس الجاري وخاصة الخط 15 الرابط بين باب دكالة والعزوزية بمراكش بحافلة عائمة بسبب الامطار التي جاد بها علينا الله تعللى في اليومين الاخيرين.

الحافلة بمجرد ان تصعد اليها تجدها مملوءة بمياه الامطار، وكانها بدون سقف ولا زجاج ولا هم يحزنون، نظرا لكمية المياه التي غمرتها وجعلت المواطنين المتكبدين لعناء السفر مع هذه الشركة “ديال الويل” الى الصبر على كل شيء، فمرة تجد الحافلة بدون نوافذ، وقد تجدها بدون مقابض والتي تمكن الركاب من الامساك حتى لا يسقطون على بعضهم البعض نتيجة المخيض الذي يتسبب فيه بعض السائقين، وقد تجدها بكراسي مهشمة وغير كافية لايواء المئات من الركاب الذين قد يجلسون لساعات طويلة تحت اشعة الشمس او تحت زخات المطر في انتظار الحافلة التي قد تاتي او قد لا تاتي.

كنا قد كتبنا في الموضوع مرارا وتكرا عسى ان تستيقظ هذه الشركة من سباتها العميق وصلافة تعامل بعض سائقيها مع الركاب اضافة الى دوك “الكونطرولات ديال الغيس” الذين يظنون ان الركاب انما هم حشرات، لكن يبدو ان الشركة الساهرة على “خردة” الحافلات التي تجول بمراكش غير مكترثة الى هموم المواطنين الذين يعانون الويلات مع هذا الاسطول الخرب والذي لا يستجيب لحاجيات المواطن المراكشي الذي يعتقد في قرارة نفسه ان مراكش تخطو نحو العالمية وهي في الحقيقة تخطو نحو الهاوية للاسف الشديد، ولا ادل على ذلك مرفق النقل الحضري الذي يبدو انه لا زال بدويا.

 

 

التعليقات مغلقة.