المجلس الجهوي للحسابات يسجل عددا من الخروقات في حق رئيس جماعة مولاي ابراهيم بين الحقيقة والخيال ورئيس الجماعة تنتظره احكام ثقيلة

الانتفاضة // شاكر ولد الحومة

بسبب الملاحظات والخروقات التي شهدتها جماعة مولاي ابراهيم باقليم الحوز، تدخل المجلس الجهوي للحسابات من اجل ارجاع المياه الى مجاريها، ومحاولة التدقيق في كل التفاصيل التي شملها التقرير الذي اعده قضاة المجلس.

هذا وقد اثقل المجلس الجهوي للحسابات كاهل جماعة مولاي ابراهيم وخاصة رئيسها الموجود على ذمة التحقيق والبحث في مجموعة من الملفات التي يشتم منها رائحة الفساد.

هذا وقد انطلقت محاكمة رئيس جماعة مولاي ابراهيم منذ 15 دجنبر 2023، ولا تزال اطوار المحاكمة لم تنته بعد، في انتظار اصدار الحكم الذي يراه القضاء مناسبا.

وفي هذا الاطار قدم المجلس الجهوي للحسابات تقريرا مفصلا عن جماعة مولاي ابراهيم باقليم الحوز بخصوص التدبير السياسي والمالي وهذه اهم الخلاصات والملاحظات والخروقات التي سجلها المجلس:

1 عدم تنوع مداخيل الجماعة، وضعف بنيتها، وتقتصر تركيبة المداخيل على بعض الرسوم ذات المردودية المحدودة كالرسم على النقل المدرسي ومحل بيع المشروبات،

2 عدم تفعيل اليات المراقبة والاطلاع من اجل سن فرض الرسوم.

3 عدم سلك الجماعة لمسطرة الفرض التلقائي لمستحقات الرسوم.

4 تقاعس الجماعة عن اصدار الاوامر بالاستخلاص.

5 القصور في فرض واستخلاص واجبات الرسوم على النقل العمومي للمسافرين بواسة الحافلات.

6 عدم فرض واستخلاص مبالغ الرسم والجزاءات الوجبة على بعض المؤسسات السياحية.

وفي المقابل ومن اجل تدارك هذه النقائص اوصى المجلس الجهوي للحسابات جماعة مولاي ابرهيم باقليم الحوز بما يلي:

1 تفعيل اليات المراقبة  والاطلاع من اجل ضبط اسس فرض الرسوم، وبالتالي الرفع من مردوديتها.

2 الحرص على تفعيل مسطرة الفرض التلقائي لمستحقات الرسوم المحلية.

3 العمل على اصدار الاوامر بالاستخلاص.

4 الحرص على فرض واستخلاص واجبات الرسم على النقل العمومي للمسافرين بواسطة الحافلات، وكذا الرسم المفروض على وقوف العربات المعدة للنقل العام للمسافرين.

5 فرض واستخلاص مبالغ الرسم على بعض المؤسسات السياحية، والجزاءات المرتبطة بها.

اما فيما يخص النفقات فقد سجل المجلس الجهوي للحسابات الملاحظات الاتية:

1 عدم استيفاء بعض المقاولات للوثائق المنصوص عليها في دفتر الشروط الخاصة.

2 ابرام الصفقات دون انجاز الدراسات الجيولوجية والجيوتقنية.

3 ادلاء المقاول بشهادة للتامين عن الاخطار لا تغطي كل فترة تنفيذ الصفقة.

4 اشهاد على التسلم المؤقت للصفقة قبل انتهاء الاشغال.

5 انجاز مكتب الدراسات لخدمات في غياب اطار تعاقدي.

6 اللجوء لسندات الطلب لتسوية نفقات سابقة.

وفي جواب رئيس جماعة مولاي ابراهيم باقليم الحوز افاد انه عمل كل ما في وسعه من اجل تنمية الجماعة رغم قلة الموارد البشرية والمالية، مما يعيق مسار التنمية بالمنطقة والتي زادتها تداعيات زلزال الحوز تازما وتدهورا، دون ان ينسى التذكير  بالظروف المناخية الصعبة، فضلا عن وعورة وصعوبة الطرق والمسالك مما يجعل جماعة مولاي ابراهيم وغيرها من جماعات اقليم الحوز في عزلة تامة عن العالم الخارجي.

واشار رئيس الجماعة الى ان مجلسه عمل كل ما في وسعه من اجل خدمة المواطن المحلي والاستجابة لمتطلباته واحتياجاته الضرورية وفي حدود الامكانيات التي تتوفر عليها الجماعة.

كما اشار الى ان الملاحظات والتوصيات التي استخلصها المجلس الجهوي للحسابات سياخذ بها رئيس الجماعة وسيعمل على تجاوز العثرات والاخطاء المرتكبة بغية وضع الجماعة على السكة الصحيحة.

 

التعليقات مغلقة.