الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يصدر قرارا بمنع اللاعبين المسلمين من كسر صيامهم خلال المباريات

الانتفاضة // اسامة السعودي

يحترف معظم اللاعبين المسلمين في الدوريات الاوروبيه، حيت اقترن اسم العديد من اللاعبين سواء المغاربة او العربية و المسلمة بصفة عامة بأنديتهم الأوروبية، حيث يخوض هؤلاء اللاعبين مقابلاتهم في شهر رمضان المبارك، حيت يقوم اللاعبين باحياء هذه الشريعة الدنية، رغم التزامهم مع أنديتهم الاوربية.
و كما هو معهود فيتم تخصيص فترة قصيرة للاعبين من أجل تكسير صيامهم، و أخد قسط من الراحة و اكمال المباراة، و على إثر ذلك خرج الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بقرار جديد حيث رفض هذا الأخير سماح للاعبين المسلمين ضمن المنافسات الكروية المحلية في الدوري الفرنسي، بالاستفادة من فترة توقف قصيرة خلال اجراء المباريات في شهر رمضان الكريم، و عدم السماح لهم من أجل تكسير الصيام، بل سيكملون إجراء المقابلة حتى النهاية.
وحسب ما نشره موقع “RMC” الفرنسي، فإن الاتحاد الفرنسي أرسل إشعارا للأندية ولجنة الحكام إلى جانب منظمي المباريات، أمس الثلاثاء، بأنه “لن يسمح للاعبين بأخد استراحة قصيرة في المباريات خلال شهر رمضان من أجل الافكار بل سيستمرون في اللعب”.
ويعد هذا القرار الصادر من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ليس الأول, ففي العام الماضي، أرسلت لجنة الحكام الفيدرالية، التابعة لاتحاد كرة القدم، رسالة إلى المسؤولين لإبلاغهم بمنع توقف نسق المباريات و عدم السماح للاعبين المسلمين بالإفطار أثناء المباريات سواء تعلق الأمر بشرب الماء أو تناول بعض الطعام.
و تجدر الإشارة إلى أن الدوري الفرنسي يعرف نخبة من اللاعبين المغاربة يحترفون في هذا الدوري الفرنسي، و هناك أسماء عديدة من اللاعبين المغاربة يحملون أقمصة فرنسية للدفاع عن ألوان فريقيهم الحالي.

 

التعليقات مغلقة.