الشيشا تغزو المدارس الابتدائية بمراكش

الانتفاضة // محمد المتوكل

هذا ما كان ينقصنا فعلا، يقول احد الاباء سمع ان عددا من ابناء المدرسة الابتدائية (عائشة ام البنين) يدخنون الشيشا، اما المعلمة فاصيبت بالدهشة والذهول.

في يوم الثلاثاء 5 مارس الجاري، كان الاطفال متحلقين حول زميل لهم بالمستوى الرابع ابتدائي يتناوبون على تدخين النرجيلة الإلكترونية، حيث سارعت المعلمة الى مصادرة الشيشا والتوجه صوب مكتب المدير، الذي قام بربط الاتصال بالدائرة الامنية السابعة و التي حلت بالمؤسسة التعليمية المعنية.

و عند حلول عناصر الامن قامت بالاستماع الى الطفل المعني بتدخين الرجيلة، والذي لا يتعدى سنه 9 سنوات، حيث تمكنوا من الاهتداء الى جميع التلاميذ الذين شاركوا الطفل تدخين الشيشا، فيما تم الوصول الى صاحب الدكان الذي باع للاطفال النرجيلة وهو تاجر بحي الداوديات بمراكش، تم اقتياده هو الاخر الى مخفر الشرطة من اجل التحقيق معه في محضر قانوني.

لا نحتاج ان نذكر الى ان انتشار النرجيلة في المجتمع يشكل خطرا محدقا قد يصيب المجتمع برمته، ولم يعدد الامر يقتصر على الشباب وكبار السن، بل انتقلت العدوى الى الاطفال الصغار وهو ما يجعل من امر مراقبة الوالدين والاطر التدريسية والسلطات المعنية امرا لا مفر منه.

التعليقات مغلقة.