ارتفاع أسعار البيض يثير استياء المستهلكين المغاربة

الانتفاضة // كوتر الداوودي // صحفية متدربة

تسبب ارتفاع أسعار البيض قبل أيام من حلول شهر رمضان، موجة من ردود الفعل الغاضبة والمستاءة بين المستهلكين المغاربة على منصات التواصل الاجتماعي وذلك بعدما وصل ثمنه في بعض المدن درهمين للبيضة الواحدة .

و تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا الارتفاع الكبير في هذه المادة الأساسية  على طاولة الافطار المغربية، كما أطلق عدد من المتفاعلين حملة لمقاطعة شراء البيض خلال الأيام الأخيرة تحت شعار “خليه يفقص” و “لا تشتري البيض”، مؤكدين أن “المقاطعة هي الحل” إلى حين عودة ثمن البيض إلى الثمن الاصلي.

وليست هذه المرة الأولى التي يشهد فيها سعر البيض ارتفاعا في المغرب، إلا أن الارتفاع الذي سجله مؤخرا أثار غضبا واسعا كونه من المواد التي يتزايد الإقبال على استهلاكها خلال شهر رمضان.

وعن أسباب الارتفاع الذي سجله سعر البيض خلال الأيام الأخيرة، قال مدير الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، شوقي الجراري، لوسائل إعلام محلية إن هذا الارتفاع  راجع إلى تزايد الطلب في أواخر شهر شعبان بسبب تحضير حلويات رمضان، و أن ثمن البيض يخضع للعرض والطلب حسب السوق، وأن المغاربة يستهلكونه في شعبان أكثر من رمضان، حسب نفس المصدر.

و قالت نفس المصادر أن استمرار انخفاض إنتاج البيض قد انطلق منذ عام 2019 منتقلا من أكثر من 6 ملايير بيضة سنويا إلى 5.2 مليار حاليا بنسبة تراجع تتراوح بين 10 إلى 12٪”، مؤكدا أن “المشكل وقع خلال أزمة كوفيد بعد أن تكبد المنتجون خسائر بالملايير إثر بيع البيض بأثمنة أقل بكثير من تكلفة الإنتاج”.

التعليقات مغلقة.