المؤبد لبارون مخدرات مغربي في هولندا

أصدرت محكمة هولندية صباح اليوم الثلاثاء حكمها في القضية الجنائية المرفوعة ضد رضوان تاغي زعيم مافيا ميكرو و16 مشتبها بهم آخرين، إذ جرت إدانة تاغي بالسجن المؤبد الى جانب سعيد رزوقي وماريور.

ورضوان تاغي من المتهمين الرئيسين في الجريمة التي وقعت في مطعم لاكريم بمراكش وهزت الرأي العالم الوطني، ويعد مدربها الرئيسي، وهو مدرج في قوائم الأنتربول.

وأصدرت المحكمة بعد المداولة أحكاما على المشتبه بهم الآخرين تتراوح بين سنة ونصف وما يقرب من 30 سنة سجنا نافذا لتنهي بذلك واحدة من أشهر المحاكمات على الأراضي المنخفضة.

ووفق تقارير الصحافة الهولندية هذا الصباح، فقبل صدور الحكم، وقف أعضاء الهيأة دقيقة صمت ترحما على مقتل شقيق الشاهد الرئيسي نبيل ب، ومحامي ب. ديرك ويرسوم، وصديقه المقرب بيتر ر. دي فريس. وقالت المحكمة:” إن جرائم القتل هذه تعطي العملية طابعاً أسود”.

وخلال المحاكمة، التي تدور حول سلسلة من جرائم القتل في البيئة الإجرامية، طلب المدعي العام بإنزال عقوبات قاسية مدى الحياة خصوصا على ستة مشتبه فيهم، غير أنه وفي نهاية المطاف حكمت المحكمة على المشتبه به الرئيسي رضوان تاغي وشريكه التجاري سعيد رزوقي وصديق الطفولة ماريو ر بالسجن المؤبد.

ووصفت المحكمة رضوان تاغي بأنه “الزعيم بلا منازع” لـ”منظمة قتل” بعد تورطها في قتل خمسة أشخاص خلال عام ونصف، وأكد القاضي إنه ” قرر من سيُقتل ولم يحترم أحداً ».

وقالت المحكمة:” لقد تم الإعداد الجيد لجرائم القتل هذه .. تم الاعتناء بالسيارات والأسلحة وأجهزة PGP المسروقة… كان لدى المنظمة أشخاص تحت تصرفها في كل مكان، سواء كانوا مطلقي النار أو مراقبين أو مسؤولين فاسدين”.

وبحسب المحكمة، استخدم تاغي العنف كوسيلة لبث الخوف والرعب وقالت:” إن مثل هذا الإرهاب له تأثير مدمر على المجتمع… ونأخذ في الاعتبار أن تاغي، في حال إطلاق سراحه، سيرتكب جرائم قتل مرة أخرى.. ولهذا السبب نعتقد أنه ينبغي توفير أقصى قدر من الحماية للمجتمع ضده”.

وطالبت النيابة العامة بالسجن المؤبد بحق المشتبه بهم الآخرين.

وصدرت بحقهم أحكام بالسجن لفترات طويلة، إذ أدانت المتهم أشرف بـ20 عاما لدوره في تصفية المدون الإجرامي مارتن كوك، و9 سنوات وشهرين في القضايا الأخرى في مارينجو.

أما محمد الرزوقي، الذي كان صديقًا جيدًا للشاهد الرئيسي نبيل ب. لفترة طويلة، حُكم عليه بالسجن لمدة 27 عاما في حين جرت إدانة المتهم ماو بـ15 سنة و 3 أشهر، وحُكم على مشتبه بهم آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين 23 سنة و4 أشهر إلى سنة و9 أشهر.

ولم يكن المتهم الرئيسي تاغي حاضرا في المحكمة، كما لم يحضر عدد من المشتبه بهم الآخرين جلسة النطق بالحكم، وشاهد عدد منهم الحكم من مركز الاحتجاز عبر الفيديو.

التعليقات مغلقة.