المنتخب المغربي لكرة القدم يفوز بكاس افريقيا “للديديكاس” “كان” 2024 بالكوت ديفوار

الانتفاضة // محمد المتوكل

فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم بكاس افريقيا (للديديكاس)، على المنتخب الايفواري ومشجعيه والذين يدينون بالشيء الكثير للمغرب الذي ساهم في تاهلهم بل وفازوا بالكاس القارية (كمان).

وشوهدت الاعلام المغربية في مختلف مدرجات الملاعب الافريقية وهي ترفرف ذات اليمين وذات الشمال، تعبيرا على الشكر والامتنان للمغرب الذي اهل الكوت ديفوار بل ساهم في تتويجها بالكاس الافريقية، وخرج هو من الباب الصغير، وفاز بالتالي بالكاس الافريقية المتعلقة ب (الديديكاس) والتي يفوز بها بالمناسبة لاول مرة في تاريخ مشاركاته الافريقية.

كما ساهم المؤثرون و “اليوتيوبيون” كذلك في فوز المغرب بكاس افريقيا (للديديكاس) وذلك عبر نشر صورهم وفيدويهاتهم في قنواتهم التواصلية متوشحين القمصان الوطنية ورافعين الراية المغربية وذلك رغبة في الزيادة في عدد المتابعين لقنواتهم وصفحاتهم، وليس لسواد عيون المنتخب الوطني المغربي.

هذا وقد فاز المنتخب الوطني المغربي في المباراة النهائية بحصة 140 صحفي (سخفي) ومؤثر ذهبوا للكوت ديفوار من اجل تشجيع السياحة الجنسية للايفواريين ليس الا، فضلا عن “التفواج” و “التفطاح” وذلك بفضل العام واموال دافعي الضرائب.

نشير الى ان كاس افريقيا “للديديكاس” ستقام سنة 2025، ولن يكون الصحفيون (السخفيون) “140”و المؤثرون و”اليوتيوبيون” مجبرون بالدهاب الى الكوت ديفوار من اجل تشجيع السياحة الجنسية للايفواريين هناك، ولكنهم سيعملون الديديكاس هنا وهم ينعمون بعاملي الارض والجمهور.

التعليقات مغلقة.