تداعيات استمرار الجمركة المطبقة على المنتجات المغربية على الأمن الغذائي في موريتانيا

الانتفاضة // كوتر الداوودي // صحفية متدربة

تداولت مصادر صحفية في الساعات الأخيرة أن حزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية المعارض في موريتانيا دعا إلى تنظيم مظاهرات شعبية يوم السبت المقبل تحت شعار “الشعب يعاني”، و ذلك احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية و الخضر في البلاد.

و كانت موريتانيا قد أعلنت منذ أسابيع فرضها قيود على الواردات المغربية، مما أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في الأسعار، فما هي أبرز تداعيات قرار “جمركة السلع المغربية” على موريتانيا؟.

قبل أشهر، قررت السلطات المغربية تعليق صادرات بعض أنواع الخضر للتحكم في أسعارها الداخلية، لتتبعها موريتانيا قبل أيام بقرار رفع الرسوم الجمركية على الخضر و الفواكه المستوردة من المغرب عبر معبر الكركرات.

هذا  القرار لقى ترحيبا كبيرا لدى المواطنين المغاربة الذين أنهكم ارتفاع  الأسعار  و تدهور القدرة الشرائية منذ أزمة كورونا، و الحرب الروسية – الأوكرانية، ثم تعاقب مواسم الجفاف، لكنه بالمقابل خلف استياء الشارع الموريتاني.

في هذا الصدد، بات المواطن الموريتاني يعاني من تدهور قدرته الشرائية، و نقص في الخضر و الفواكه، مما خلق نوعا من القلق لدى الرأي العام في هذا البلد، الذي يعيش 31 بالمائة من سكانه البالغ عددهم 4 ملايين نسمة تحت خط الفقر، كما أن الحلول التي اقترحتها الحكومة الموريتانية كتعويض المنتجات المغربية بأخرى أجنبية على غرار الجزائرية فشلت في تلبية الطلب على هذه المنتجات الأساسية.

و في نفس السياق، يزيد تخوف المستهلك الموريتاني من قرار استمرار جمركة السلع المغربية قبل شهر رمضان، الذي يعرف ارتفاعا كبيرا في استهلاك الخضر ، كالتي لا تنتج محليا كالطماطم و البطاطس و البصل، و التي تعود الموريتانيون على استهلاك المغربية منها منذ سنوات، داعين السلطات بالإسراع في التراجع عن هذا القرار  الذي وصفه الكثيرون منهم أنه يهدد الأمن الغذائي في البلاد.

منظمات غير حكومية موريتانية هي الأخرى تتخوف من تداعيات هذا القرار، فقد دعا المنتدى الموريتاني لحماية المستهلك  الحكومة إلى التراجع الفوري عن قرار زيادة الرسوم الجمركية على الخضر المغربية، مؤكدا أن هذا الاجراء سيؤدي تلقائيا ّإلى ارتفاع الأسعار، كما أكد على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة للحفاظ على حقوق المستهلك، نظرا لأن “القدرة الشرائية للموريتانيين مثقلة أصلا بالارتفاع المستمر في الأسعار و الاحتكار”.

التعليقات مغلقة.