اعتقال 30 فرد بتهمة الابتزاز والتهديد والتلاعب في استغلال الخدمات الطبية بفاس

الانتفاضة

تمكنت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية في مدينة فاس، بالتعاون مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 30 و31 يناير الحالي، من اعتقال 30 فردا، منهم 18 عنصرا أمنيا خاصا، بالإضافة إلى أطباء وممرضين وعدد من المتورطين في القطاع الصحي ووسطاء. ذلك استنادا إلى اشتباهات حول تورطهم في ممارسة الابتزاز والتهديد والتلاعب في استغلال الخدمات الطبية العامة وتجارة الأطفال الرضع.
ووفقًا لمصادر أمنية، يشير التحقيق الحالي إلى اشتباه بعض الموقوفين في التورط في تسويق أطفال حديثي الولادة بتواطؤ مع أمهات عازبات، مقابل تعويض مالي للأسر التي تتولى رعايتهم. بينما يُشتبه في تورط البعض الآخر في ابتزاز المرضى وعائلاتهم لتيسير حصولهم على مواعيد للفحص والتشخيص أو الزيارات الطبية. كما يتهم آخرون بالوساطة في عمليات الإجهاض غير القانونية وإصدار شواهد طبية مزورة.
أظهرت عمليات التفتيش في منازل بعض الحراس الأمنيين الموقوفين العثور على أدوية تتطلب وصفة طبية، وأخرى تباع بشكل غير قانوني، إلى جانب مستلزمات طبية وأدوية صيدلانية تمت سرقتها وتبديدها.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال جميع الموقوفين، وتم وضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية بناءً على طلب البحث القضائي الذي يتم إشراف النيابة العامة عليه، بهدف تحديد جميع التهم المنسوبة لكل فرد، وفحص الجوانب الجنائية لهذه الأنشطة، وفحص ضلوع أي آخرين في هذه القضية.

التعليقات مغلقة.