مراكش…القبلة السياحية الأولى وطنيا بدون مجزرة معتمدة والمهنيون يطالبون والي الجهة بالتدخل

الانتفاضة

وجه رئيس جمعية الاخلاص لتجار اللحوم بالجملة والتقسيط،بمدينة مراكش،ملتمسا الى فريد شوراق الوالي الجديدلجهة مراكش اسفي وعامل عمالةمدينة مراكش،من اجل الانصاف وتوفير مرفق مهني ليكون مجزرة لمزاولة ازيد من 5000مهني لانشطتهم المهنية والتجارية ،في احسن الظروف الصحية،لضمان تزويد ساكنة المدينة والمؤسسات الفندقية والمطاعم بحاجياتها الضرورية من اللحوم والمواد الاستهلاكية.
وبحسب رسالة الجمعية المذكورة-تتوفر الجريدة على نسخة منها-فان قرار المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية والقاضي بعدم اعتماد المجازرالحالية بمدينة مراكش،اضر بالعديد من المهنيين بعدما وجدوا أنفسهم مضطربن الى التنقل من اجل جلب اللحوم من مجازر اخرى خارج المدينة،مع مايتطلب ذلك من اتعاب وتكاليف مالية اضافية وهدر للزمن،مما يؤثر على السير العادي للعلاقات التعاقدية والتجارية التي تربط التجار بزبنائهم.
الى ذلك التمست جمعية الإخلاص لتجار اللحوم بالجملة والتقييم من والي مراكش،بصفته بمثل سلطة الوصاية على المجلس الجماعي لمدينة مراكش،بالتدخل لدى المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية من اجل تمديد فترة السماح لهم بالاشتغال بمجازر مدينة مراكش،في انتظار توفير مرفق مهني عمومي بالمعايير المعمول بها وطنيا.

التعليقات مغلقة.