الرئيس البرازيلي يتوعد بوتين بالاعتقال في حالة حضوره قمة مجموعة العشرين بالبرازيل

الانتفاضة // اسامة السعودي

الرئيس البرازيلي “لويز إيناسيو لولا دا سيلفا” صرح يوم أمس الإثنين، بأنه في حالة قدوم الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” للقمة مجموعة العشرين المقرر اجراءها في “ريو دي جانيرو” العام المقبل أنه سيتم اعتقاله في حالة حط الرحال في دولة البرازيل.
وأكد لويز إيناسيو لولا دا سيلفا خلال زيارته لبرلين.

و وفق مانقلته بعض وسائل الاعلامية أن إمكانية اعتقال بوتين من طرف الرئيس البرازيلي واردة، بناء على مذكرة اعتقال صادرة في حقه من طرف المحكمة الجنائية الدولية، بتهم ارتكاب جرائم الحرب و الإبادة الجماعية في الحرب الذي أعلنتها روسيا ضد اوكرانيا وخلفت العديد من الضحايا المدنيين و القتلى و الجرحى، حيت اعتبر لولا أن بوتين لم يحترم شروط الحرب المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الأربعة التي تسعى إلى الاعتناء بالجرحى والمرضى وأسرى الحرب، حماية المدنيين الموجودين في ساحة المعركة خاصة أن اتفاقية جنيف الرابعة المؤرخة شنو 1949 دعت الى حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب.
وأوضح لولا خلال مشاورات مع الحكومة الألمانية أن مسألة اعتقال بوتين عند وصوله إلى البرازيل تتوقف على القضاء، معربا عن عدم قدرته على تحديد مصيره بشكل شخصي.
ويأتي هذا التصريح الذي صرح به الرئيس البرازيلي بشأن إمكانية محاكمة بوتين بسبب التهم المنسوبة إليه و التي تتعلق بجرائم الحرب في أوكرانيا، وعلى اثر ذلك لم يتنقل بوتين الرئيس الروسي كثيرا خارج روسيا منذ بداية الهجوم الشامل على أوكرانيا وذلك في فبراير 2022، كما تغيب أيضا عن مجموعة من القمم الدولية التي شاركت فيها العديد من البلدان العالم بسبب ان هناك دول رفضت هذا الهجوم الذي شنه فلاديمير بوتين على الشعب الاوكراني و الذي خلف من وراءه العديد من الأبرياء.

التعليقات مغلقة.