طنجة…هل إدارة فوزي لقجع على علم بفضيحة الاغتصاب والتحرش بلاعبات فريق فتيات البوغاز ؟

الانتفاضة

اهتز المشهد الكروي لفضيحة أخلاقية بمدينة طنجة، فضيحة ضحاياها لاعبات فريق فتيات بوغاز طنجة و المتهم حسب الشكاية الموضوعة لدى محكمة طنجة هو مدرب الفريق والكاتب العام للمكتب المسير للفريق، ومن العار أن يحصل هذا الأمر المشين وإدارة فوزي لقجع آخر من يعلم، وهناك مكتب للأخلاق والعقوبات وهناك محكمة تدير أمر الرياضة داخل الجامعة ومحكمة قضائية وصلتها شكايات التحرش و الاغتصاب، وعلى اعتبار أن الفضيحة عمت جميع أرجاء المحيط الكروي، فالكرة الآن بيد الجامعة الملكية التي يجب أن تتحرك للتحقيق في قضية أخلاقية تمس شرف اللاعبات وشرف الكرة النسوية خاصة والمغرب يعد أوراقه للدخول للعالمية في كرة القدم النسوية ونحن بلد سينظم غدا كأس العالم ومعنا مدربين وأشخاص يستغلون المرأة استغلالا جنسيا حقيرا ويعتبرون أنفسهم خارجين عن القانون، وحسب المصادر العليمة فإن المتهمين لازالوا في راحة ولا ندري أين وصل التحقيق في ملف التهم، و كيف سيستطيع اللاعبات نسيان هذه الكارثة وكيف سيواصل الفريق تحقيق الانتصارات في البطولة باعتباره حقق إنجازا مهما في المقابلات الأخيرة بانتصارين ويأمل هذا العام الصعود إلى القسم الأول.
أسئلة عديدة موجهة لفوزي لقجع ولإدارة العقوبات والأخلاق وأسئلة أخرى يحملها الشارع الطنجاوي أين و صل التحقيق في هذه الفضيحة؟.

التعليقات مغلقة.