مشروع المرسوم الخاص بالاستفادة من الدعم العمومي لقطاع الصحافة والاعلام على طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل

الانتفاضة / محمد المتوكل

ينعقد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل وعلى الطاولة اربعة مشاريع سيتم تدارسها وتقليب ملفاتها، يتعلق الأول منها بتطبيق القانون الصادر في شأن نظام الدعم الاجتماعي المباشر، والثاني يتعلق بتحديد عتبة الاستفادة من نظام الدعم الاجتماعي المباشر، أما مشروع المرسوم الثالث فيتعلق بتطبيق القانون المتعلق بإحداث الوكالة الوطنية للدعم الاجتماعي، فيما يتعلق مشروع المرسوم الأخير بتحديد شروط وكيفيات الاستفادة من الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع.

وأشار  بلاغ لرئاسة الحكومة إلى أن المجلس الحكومي سيختم أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور، كما ستعقد الحكومة بعد انتهاء أشغال المجلس، اجتماعا خاصا لدراسة بعض مقترحات القوانين.

يشار الى ان مضامين القوانين المتعلقة بطلب الدعم لفائدة المقاولات الصحفية والاعلامية ومؤسسات النشر والطبع والتوزيع تعد قوانين مجحفة حسب الفاعلين الاعلاميين والصحفيين المهنيين الذين يرون في الشروط التي وضعتها الحكومة شروطا تحاول الاجهاز على المشهد الاعلامي برمته، والقضاء على المؤسسات الصحفية و الجهوية منها بالخصوص.

هذا وقد اصدرت عدد من المقاولات الاعلامية والمؤسسات الصحفية بيانات وبلاغات في الموضوع محاولة منها تنبيه الجهات الوصية على القطاع بضرورة الاخذ بعين الاعتبار الاكراهات التي تواجه المهنيين، والتحديات المطروحة اماهم الشيء الذي يعيقهم عن اداء مهامهم المنوطة بهم.

كما يعرف الشهد الاعلامي تخبطا واضحا وتعيق ممشاه عدد من التحديات والمعيقات التي ترزح تحت وطأته مختلف المنابر الاعلامية والمؤسسات الصحفية، باستثناء بعض المقاولات والمنابر المقربة من دهاليز السلطة والاحزاب السياسية والتي تحاول الاستئثار حصة الاسد في مسالة الدعم المادي المتعلق بالصحافة والاعلام والنشر والطباعة والتوزيع.

بقي ان نذكر ان الاعلام والصحافة والطبع والتوزيع وغيرها من وسائل الاعلام والتواصل في مملكتنا الشريفة تعيش وضعا صعبا، وزاده صعوبة السياسات المنتهجة من قبل الماسكين بزمام الامور في هذا البلد الذي لا يريد ان يقطع مع عهد الفوضى والتسيب والاقصاء والتهميش.

التعليقات مغلقة.