الحيمر يرفض حضور ندوة صحافية.. فهل هي بداية النهاية؟؟

الانتفاضة -  محمد بولطار

أثار رفض “رضوان الحيمر” مدرب الكوكب المراكشي لكرة القدم، ومساعده “لعوينة”، حضور الندوة الصحافية التي عقبت مباراة النادي وسريع واد زم، العديد من علامات الاستفهام خاصة حول مستقبل الإطار الفني مع النادي المراكشي.

وربط عديد من متتبعي الشأن الكروي، رفض “الحيمر” حضور الندورة الصحافية، وهو الذي اعتاد التواصل والخرجات الإعلامية، بتوثر العلاقات داخل مستودع ملابس الكوكب، بعد دخول النادي في فترة فراغ طال أمدها، حصل خلالها على ثلاث نقاط فقط من 15 ممكنة وفقدانه صدارة ترتيب القسم الاحترافي للثاني، في حين اعتبرها البعض ببداية النهاية مقام الإطار “رضوان الحيمر” بمراكش.

وتعالت أصوات في الآونة الأخيرة، مطالبة رئيس الكوكب “ادريس حنيفة” والمكتب المسير بإقالة “الحيمر” من منصبه وتعيين إطار تقني جديد يقدم الإضافة، ويعيد النادي لسكة النتائج الجيدة، بعد أن أظهر المدرب الحالي عقما تكتيكيا خاصة في المواجهات المباشرة للأندية التي تنافسه في صدارة الترتيب، تجلى ذلك واضحا منذ الموسم الماضي وتكرس في الموسم الحالي (النادي المكناسي، تيزنيت، خريبكة، سطاد المغربي..)، إضافة إلى النرفزة الزائدة ودخوله في استفزازات ومشادات مع الحكام وتصريحات غير محسوبة، جعلته يتعرض للإيقاف عدة مرات، وحرمت النادي من مدربه، وضعف مساعده في تدبير المباريات من دكة الاحتياط.

جماهير النادي المراكشي، تحمل “الحيمر” جزءا كبيرا من مسؤولية تدهور النتائج، وعدم النجاعة أمام المنافسين المباشرين، خاصة وأنه أشرف على الانتدابات والاستعداد القبلي للموسم، بل وقام بالاستغناء عن لاعبين من مدرسة النادي كان لهم دور بارز في تحقيق الصعود الموسم الماضي، مقابل التعاقد مع لاعبين أقل مستوى ولم يقدموا إصافة نوعية لزملائهم وذلك بشهادة المدرب نفسه.

الأيام القليلة القادمة قد تحمل مستجدات عديدة على مستوى الهيكلة الفنية للنادي، وتعصف بالمدرب “الحيمر” خارج أسواره، تحت ضغوطات الجمهور وبعض أعضاء المكتب المسير للنادي.

وأفلت الكوكب المرتكشي مساء اليوم الإثنين 27 نوفمبر 2023، من هزيمة بعقر داره أمام سريع واد زم، في مباراة عن الجولة 12 من القسم الثاني في دوري المحترفين المغربي، وحقق تعادلا مخيبا للآمال بهدف لمثله، فقد معها صدارة الترتيب لصالح منافسيه سطاد المغربي والدفاع الجديدي.

التعليقات مغلقة.