الشعب_المغربي..شعب حاتمي في البدل والعطاء والايثار

الانتفاضة / المصطفى بعدو

هنا..يصمت الكلام وتخرج الكلمات صماء بكماء..

هنا يقف الصمت حاضرا، وتبدأ لغة الأحاسيس والعواطف الجياشة لتنطق عن حقيقة شعب يتحد كجسد واحد وقلب ونبض واحد، كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا،تلاحم امة وتعاضد شعب لغته الوحيدة هي الفعل ولاشيئ أخر غير الفعل وفقط.

هنا اقف اجلالا واكبارا لعظمة هذا الانسان المغربي الذي يؤرخ لتجليات سماوية من الشجاعة والاقدام واخلاق الفرسان،شعب حاتمي في البدل والعطاء والايثار، في الدم يقفون طوابير وصفوف طويلة لأكثر من 8 ساعات دون كلل او عياء او تبرم، من كل فج عميق ياتون فرادى وجماعات حاملين الخير بين جوانحهم التي ترفرف فزعا وخوفا على اخوانهم واخواتهم ،والخير الكثير الذي ياتون به كانها المسيرة الخضراء تعود من جديد ،

مسيرة لتضامن أمة وتأزر شعب ضد كارثة الزلزال،همهم الوحيد في ذلك هو نجدة ابناء وطنهم واخوانهم في الدم والعرق والوطن والدين، تضامن منقطع النظير، كل الطاقات تحركت في قوافل تجاه حوز مراكش، من ادوية ومن كل خير كثير.

شعب لازال دائما مثالا يحتدى به لكل أمم الجهات الاربع، في تحقيق المعجزات، لا بل في صنع المعجزات اينما ولى وحل وارتحل ، في قاموسه لايوجد شيء اسمه المستحيل، في القران والعلوم الشرعية هم من الأوائل ، في الرياضة في الابتكارات والاختراعات، في الطب والعلوم، هم الكسيول الجارفة لاتبقي ولاتدر..

التعليقات مغلقة.