ذاكرة التلفزيون… البرنامج الشهير الوقت الثالث…يسكن في الذاكرة ويوقظ تفاصيل الطفولة

الانتفاضة

برامج سكنت الوجدان، وعاشت فيها متربعة على عرش الذكريات الجميلة. فما إن تذكر أمام أصدقائك إسم شخصية الأستاذ المربي سي محمد شيبان حتى تكاد تلمح شفاههم تنشد أغنية البداية….

ترسّخت هذه الشخصيات، وأخذت حيزاً من وقت المشاهدين، الذين كانوا ينتظرونها بشغف، ويتابعون أحداث الحلقات، ويقلّدون بعض الشخصيات، ويحذون حذوها….

واحدا من أهم برامج المسابقات الثقافية في تاريخ التلفزيون المغربي بمحطة استوديوهات عين الشق بالدارالبيضاء إلى اليوم، من إخراج الأستاذ ناصر لهوير، سجل نسب مشاهدة بالملايين، على طول البلاد وعرضها، لمدة 11 سنة، كان يشرف عليه الأستاذ محمد شيبان والمكلف بالمحافظة واللوجيستيك التربوي الأستاذ عبد الله حارص و الخطاط محمد فولوس، و طاقم التلفزة المغربية بعين الشق…

الأستاذ محمد شيبان هاجر للإمارات العربية المتحدة و ساهم في اتحاد الدراجات الهوائية كسكرتير فني، في رحلة عطاء دامت نحو 12 عاما ساهم خلالها في دعم ونشر اللعبة بحكم ممارستة لرياضة سباق الدراجات….

الأرشيف التلفزي لبرنامج الوقت الثالث، فقد إلى الأبد، بسبب الجريمة التي زكاها فنانون مغاربة كبار وارتكبها الفرنسيين بانسو و أندريه باكار، الذي جاء بهم وزير الداخلية الراحل إدريس البصري لإنجاز ما سمي في الثمانينات بمشروع “التلفزة تتحرك”….

آلة جرارة تسحق جزء كبيرا من التسجيلات التلفزية المغربية لتوسيع بناية التلفزيون بالرباط، فضاعت ذاكرة مغربية نادرة من سهرات فنية ومسرحيات تلفزية ومسابقات ثقافية ومباريات رياضية…

جريمة مكتملة الأركان…

التعليقات مغلقة.