وزارة الثقافة توضح ملابسات إقدام مسرحي على إضرام النار في جسده

الانتفاضة

أعربت وزارة الشباب والثقافة والتواصل عن أسفها العميق للحادث المأساوي المتمثل في إقدام شخص على إضرام النار في جسده أمام الباب الرئيسي للوزارة – قطاع الثقافة، اليوم الإثنين، موضحة أن الأمر يتعلق بموظف متعاقد بمسرح محمد الخامس بالرباط، أحيل على التقاعد، ويشتغل في نفس الوقت، في الفن المسرحي.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أنها أخذت علما بالحادث المؤسف الذي وقع، صباح اليوم، حيث أقدم شخص على إضرام النار في جسده أمام الباب الرئيسي للوزارة – قطاع الثقافة.

وأعربت الوزارة عن « أسفها العميق لهذا الحادث المأساوي، وتتمنى الشفاء العاجل لهذا المواطن، الذي نقل لتلقي العلاجات بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط »، معبرة عن « تضامنها الكامل مع المواطن وأسرته، جراء ما حدث، مهما كانت الظروف والخلفيات والدوافع وراء هذا الحادث ».

وأوضحت الوزارة أن الأمر يتعلق بموظف متعاقد بمسرح محمد الخامس بالرباط، أحيل على التقاعد في أكتوبر 2021، ويتمتع بجميع حقوقه المكفولة له بحكم القانون، ويشتغل في نفس الوقت، في الفن المسرحي.

وتابعت أنه « سبق للشخص المذكور، أن تقدم بطلب شراء عروض مسرحية، وهو ما تمت الموافقة عليه، حيث قامت الوزارة بشراء عرضين مسرحيين سنة 2022 كما وافقت على شراء عرض مسرحي برسم 2023. وسبق أن قدم هذه العروض بكل من مدينتي مشرع بلقصيري وسلا ».

وخلصت الوزارة إلى أنها تتابع « حالة الشخص المذكور، لحظة بلحظة، حيث تم إيفاد مسؤول بقطاع الثقافة لتتبع حالته الصحية بالمستشفى، وتتمنى له الشفاء العاجل ».

التعليقات مغلقة.