يدعي قربه من جهات عليا: الدرك الملكي بتامنصورت يعتقل نصابا خطيرا،”دوخ” الدوائر الأمنية بمدينة مراكش.

الانتفاضة

عز الدين مستقيم/مراسل

تمكنت الضابطة القضائية الدرك الملكي بمدينة تامنصورت بمراكش،يوم السبت الماضي من ايقاف نصاب خطير،تمكن من النصب والاحتيال على عشرات المواطنين الضحايا،في مبالغ مالية هامة،بالتدليس والتزوير،مدعيا قربه من جهات عليا،تعبد له الطريق لتدليل مختلف الصعاب وتعقيدات المساطر الإدارية.

وبحسب المعطيات والوثائق التي تتوفر عليها الجريدة،فقد تمكن هذا الشخص الموقوف(بوشعيب.م) والقاطن بالشطر”2″ حرف” D”بمدينة تامنصورت، في اوقات متفاوتة، ان ينصب على 13مواطنا،في قضايا وملفات مختلفة، تتعلق ببيع عقار في ملكية الغير ، بالشطر 6 بمدينة تامنصورت، بمبلغ مالي قدره190الف درهم، مستغلا أمية وسذاجة احد المواطنين الضحايا ،

كما نصب على مواطن اخر في مبلغ 50 الف درهم، بدعوى قدرته على إزالة الحجز التحفيض المقيد باحد العقارات، بالمحافظة العقارية بسيدي يوسف بنعلي. بعدما اوهم المواطن الضحية بعلاقته القوية بالمحافظ، وفي نفس السياق تمكن الشخص الموقوف من النصب والاحتيال على مواطن اخر، في مبلغ مالي قدرب70الف درهم، مقيد بعقدة سلف على سبيل رهن شقة سكنية في ملكية المشتكى به، هذا الاخير الذي عمد إلى التزوير والتدرليس ، للايقاع بضحيته.

وبحسب منطوق الشكايات المرفوعة لدى النيابة العامة بمدينة مراكش، والتي فاق عددها 13 شكاية، فقد التمس دفاع الضحايا من النيابة العامة، متابعة المتهم في شان النصب والاحتيال والتزوير، وخيانة الامانة، وحمل الغير على الادلاء بتصريحات كاذبة، والتي يعاقب عليه القانون الجنائي طبقا للفصول 358-259-540، مع المطالبة بالحقوق المدنية.

ويذكر أن المتهم المذكور سبق أن صدرت في حقه مجموعة من مذكرات البحث، وله سوابق قضائية كان اخرها متابعته في حالة سراح من طرف قاضي التحقيق، على خلفية قضية تتعلق بالنصب وخيانة الأمانة وحمل الغير على الادلاء بتصريحات كاذبة، بعد ادائه لمكفالة مالية قدرها 600 درهم.

التعليقات مغلقة.