البرلمان العربي يدين التصعيد الإسرائيلي ويحذر من خطورة استفزاز مشاعر المسلمين

الانتفاضة

سكينة مرزاق

أدان البرلمان العربي بشدة التصعيد الإسرائيلي الخطيرة على أبناء الشعب الفلسطيني في جنين والقدس وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة، مما أسفر عن وقوع شهداء ومصابين وكذلك المواجهات الدامية مع المستوطنين واستخدامهم للقوة المفرطة وذلك في انتهاك صارخ لحرمات شهر رمضان المبارك، محذرا في الوقت ذاته من خطورة ما أعلنته جماعات من المستوطنين المتطرفين باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك وتقديم القرابين وممارسة طقوس دينية في إطار الاحتفال بعيد الفصح اليهودي.
حيث أكد البرلمان العربي في بيان له مساء أمس الأربعاء 13 أبريل الجاري، على أن توسيع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من اقتحاماتها للمسجد الأقصى في شهر رمضان الكريم هو استفزاز لمشاعر العالم العربي والإسلامي وليس الشعب الفلسطيني فحسب ،فضلا عن أن هذه الخطوات ستساهم في تأجيج الصراع والوصول به إلى ذروته وإفشال كافة الجهود والمحاولات الرامية لتهدئة الأوضاع.
ودعا البرلمان العربي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية إلى تحمل مسؤوليتها وخصوصا أن هذا التصعيد ينذر بإشعال فتيل حرب دينية لا يسلم منها أحد وستطال الجميع .
وفي الأخير، ندد البرلمان العربي أن المسجد الأقصى هو خط أحمر لا يجب أن تتجاوزه إسرائيل ولا تختبر رد الفعل الفلسطيني والإسلامي حياله ،داعيا المجتمع الدولي للعمل بشكل عاجل على وقف هذه المخططات التي ستلقي بظلالها على السلم والأمن الدوليين والاستقرار العالمي .

التعليقات مغلقة.