بعد اتصال العمدة بلقايد لجنة وزارية تحط الرحال بمراكش للوقوف على انهيار المنظومة الصحية في مجابهة كورونا

الانتفاضة – محمد بولطار

ينتظر أن تحل اليوم الثلاثاء 18 غشت 2020، لجنة وزارية مختلطة بمدينة مراكش، بعد التطورات السلبية التي عرفتها الحالة الوبائية بمختلف المؤسسات الصحية بالمدينة، وعدم قدرة الساهرين على الشأن المحلي وفشل السياسات الولائية والصحية في تطويق الوضع والخد من انتشار فيروس “كوف سارس-2”.

اللجنة الوزارية، ستقوم بدراسة الوضع الحالي والحلول الكفيلة، للخروج من الوضعية الحرجة جدا، الذي باتت عليها مختلف المرافق الصحية، بمدينة مراكش، وعدم قدرتها على استيعاب الأعداد المتواثرة للمصابين بالفيروس، والتي عرفت طفرة نوعية خاصة بعد احتفالات عيد الأضحى، والتي أثرت سلبا على وضعية الأطر الطبية والتمريضية العاملة في خط المواجهة، وجعلتها تعاني الأمرين، بين سندان ضغط المرتفقين، ومطرقة قلة الإمكانيات بل وانعدامها واهتراء التجهيزات الصحية، في ظل سياسة صحية تنبني على العشوائية وعدم الكفاءة لدى المديرية الجهوية للصحة بمراكش.

[highlight][/highlight]

وتأتي هذه الزيارة، بعد عدد من نداءات الاستغاثة من طرف الاطر الطبية والصحية، وكذا المصابين الذين تركوا لمجابهة المجهول، وتواثر حالات الوفيات، وكذلك بعد اتصال هاتفي بين عمدة المدينة “محمد العربي بلقايد” المصاب أيضا بالفيروس، ورئيس الحكومة “سعد الدين العثماني” بخصوص تطورات الوضع الوبائي بالمدينة الحمراء.

وتنتظر مراكش ومعها ساكنتها، قرارات جريئة من اللجنة المذكورة، تسمح بحفظ ما تبقى من ماء وجه المنظومة الصحية بالمدينة، وإبعاد كل من أساء لهذه المنظومة سواءا بسوء تدبير أو عدم كفاءة وإخضاعه للمحاسبة.

التعليقات مغلقة.