بعد مغادرته أسوار السجن الفرنسي داهس قطيع الأغنام يختار التصعيد ويقوم بهذا الفعل

الانتفاضة – متابعة

عاد ملف الأجنبي، داهس قطيع الأغنام بمنطقة قرب شاطئ “دافيد – الصنوبر” ضواحي المحمدية، إلى الواجهة، بعد قضاء الفاعل لمحكوميته ومغادرته أسوار السجن.

وحسب مصادر محلية، فقد قام الفرنسي المتهم، بوضع شكاية “تشهير” ضد الشخص الذي صور شريط فيديو واقعة دهس أغنام وتهديد راعي الغنم الصغير، وقام بمشاركة الفيديو، لينتشر كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويكون سببا في اعتقال الأجنبي وتقديمه للمحاكمة، حيث تم استدعاء المعني بالأمر والتحقيق معه.

وكانت المحكمة الابتدائية بنسليمان، قد أدانت المواطن الفرنسي المقيم بالمغرب، بتاريخ 18 ماي 2020، بشهر حبسا وتعويض للضحية قدره 20 ألف درهم، بعدما وجهت إليه النيابة العامة تهم تتعلق بالتهديد بالقتل، وقتل حيوان أليف عمدا.

التعليقات مغلقة.