خبر عاجل
You are here: Home / اقتصاد / إبعاد مدير عام السي دي جي من مشاورات إحداث قطب بنكي عمومي جديد
إبعاد مدير عام السي دي جي من مشاورات إحداث قطب بنكي عمومي جديد

إبعاد مدير عام السي دي جي من مشاورات إحداث قطب بنكي عمومي جديد

جريدة الانتفاضة

يقود حاليا وزير الاقتصاد والمالية محمد بن شعبون، عملية كبيرة لإنشاء قطب بنكي عمومي يضم بين جناحيه على الخصوص كلا من بريد بنك، وبنك القرض العقاري والسياحي (CIH bank)، وبنك القرض الفلاحي وصندوق التجهيز الجماعي (fonds d’équipement communal)، رغم مقاومة وزارة الداخلية. وأكدت مصادر “برلمان.كوم” أيضا أن هذه العملية تجرى دون إشراك عبد اللطيف زغنون، المدير العام للسي دي جي، المالك للقرض العقاري والسياحي، ما يعني أن المسؤولين اقتنعوا أن زغنون لا يحسن تدبير الاموال الموجهة للتنمية وأنه لا يمكن أن يساهم بأي قيمة مضافة في المشروع الجديد.

للتذكير، فقد سجلت مجموعة السي دي جي خلال سنة 2020 خسارة قدرها 4 مليار درهم، بعد تسجيل خسارة 6 مليار درهم سنتان قبل ذلك. ورغم الخرجات الاعلامية لعبد اللطيف زغنون في بعض المنابر لتلميع صورته، فإن الواقع المتردي للمجموعة التي يرأسها منذ يناير 2015 يؤكد عكس ذلك. وهذا ما دفع والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، لتوجيه رسالة الى زغنون يحذره فيها، خاصة، من تداعيات التأخير الخطير الحاصل في إنجاز عدد كبير من المشاريع التي أطلقتها السي دي جي.

أما بخصوص عملية شراء قناة ميدي 1 تيفي من طرف سي دي جي، بمبلغ 105 مليون درهم، فلا يمكن تفسيره الا بكونه تعبيرا عن رغبة “سي دي جي انفيست” في امتلاك قناة ميدي 1 تيفي لتنضم الى القطاع العام في انتظار شراءها من طرف الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة، في اطار عملية احداث الهولدينغ المعلن عنه مؤخرا من طرف الوزير عثمان الفردوس.
الا أن الأسئلة الكبرى التي تظل مطروحة بشدة هي: ما الذي ستكون عليه آليات وأشكال عملية النقل و التحويل؟، وما هو سر السرعة التي تمت بها هذه العملية دون الإعلان عنها للعموم، خاصة، وأن الاموال التي ستضخها السي دي جي هي ملك للمتقاعدين؟

م.ب

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW