النظام السوري يرتكب مجزرة جديدة قرب دمشق

23z497

قتل 32 شخصا على الأقل بينهم ستة اطفال في غارات نفذتها طائرات النظام السوري امس الجمعة على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية قرب دمشق، وذكرت لجان التنسيق المحلية ان طائرات النظام استهدفت «إحدى الساحات العامة في المدينة اثناء خروج المصلين من صلاة الجمعة».
وتشكل الغوطة الشرقية معقلا لمقاتلي المعارضة تحاصره قوات النظام منذ اكثر من سنة في محاولة لطردهم منه. وقد احرزت هذه القوات تقدما على الأرض خلال الفترة الماضية في محيط العاصمة.
وغالبا ما تستهدف طائرات النظام السوري مناطق في الغوطة الشرقية، في ضربات جوية تستخدم فيها أحيانا البراميل المتفجرة. وقد قتل وأصيب في الغارات مئات المدنيين.
وشملت غارات أمس مناطق أخرى في الغوطة الشرقية، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة الزبداني في المنطقة نفسها.
وبثت الهيئة السورية للإعلام لقطات على موقع يوتيوب لعدة جثث ملقاة على الأرض وملطخة بالدماء وكانت بعض الجثث لأطفال مصابين بجروح نتيجة انفجار. ووضعت جثث أخرى تحت أكفان أو سترات، فيما كتب أسفل اللقطة أن أكثر من 30 شخصا قتلوا.
وقال المرصد إن 32 شخصا قتلوا بينهم ستة أطفال في الحادث الذي وصفه بالمذبحة.
وذكرت لجان التنسيق المحلية المعارضة في صفحتها على فيسبوك أن الغارة استهدفت ساحة عامة أثناء خروج الناس من المسجد بعد صلاة الجمعة.
وبثت شبكة «الشام» الإخبارية المعارضة فيديو عبر صفحتها على «فيسبوك» يظهر ما وصفتها بأنها تداعيات انفجار في ساحة. وكانت الجثث ملقاة على الطريق فيما تضررت مبان.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

تركيا تستدعي سفراء تسع دول بسبب إغلاق قنصلياتها

الانتفاضة في أحدث خطوة من خلافاتها مع أوروبا والولايات المتحدة، استدعت الخارجية التركية سفراء تسع …