خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / ندوة بمناسبة الملتقى الدولي لرياضة الجمباز بمراكش

ندوة بمناسبة الملتقى الدولي لرياضة الجمباز بمراكش

الانتفاضة

احتضان المغرب لتظاهرة دولية حلم ظل يراود عبد الصادق بيطاري رئيس الجامعة الملكية للجمباز مند انخراطه في تدبيرهذا القطاع الرياضي, وباعتلاءه كرسي الرئاسة استطاع الوقوف على تنفيذ هذا الحلم , وكانت الندوة الصحفية ليوم الخميس 20نونبر2018 باحدى الفنادقد محطة لتسليط الضوء على اخر التحضيرات والحيثيات التي احاطت بتنظيم هذه التظاهرة الدولية بمراكش, حيث حضر الى جانبه الاستاذ يوسف الضباح عضو المكتب التنفيذي للجامعة الدولية للجمباز وعمران النجداوي عضو اللجنة التنفيذية للجمباز ورئيس نادي النجد للجمباز بدولة البحرين بالاضافة الى الادريسي امين مال الجامعة ولغماري المكلف بالتغدية والايواء في هذه التظاهرة بالاضافة الى منابر اعلامية حضرت رغم الزخم الاعلامي الذي تعرفه المدينة الحمراء في هذه الايام بالذات .

بعد كلمة افتتاحية لرئيس الجامعة والذي كانت نشوة الاعتزاز بالفوز بهذا الرهان لم تفارق محياه حيث كانت مناسبة لعرض الاكراهات التي احاطت باخراج هذه التظاهرة الى حيز الوجود كغياب الدعم حيث اثنى على المجلس الجماعي و رئيسه محمد االعربي بلقايد وكل الموظفين والعمال بمختلف رتبهم على المساندة والدعم الكامل للتظاهرة . الاعتزاز بهذا الانجازكان شعورا مشتركا عبرجل عنه الصحافيين والحضوربدون استثناء وفي سؤال عن اهم الرهانات التي يراهن عليها بعد ربح رهان التنظيم , كانت فرصته للتطرق الى البعض من برنامجه الحافل بالطموحات كالتركيز على توفير بنية تحتية لهذه الرياضة الجميلة والتي ايقظت فيه طموحه المعتاد في مشروع احتضان الدوري الدولي المفتوح للجمباز ودوري الاميرة للاخديجة هذا دون ان ينسى صعود ابطاله في هذه التظاهرة لمنصة التتويج وحصد الميداليات وعرج على البطل القادم من فرنسا والحاضر اطوار هذه الندوة نبيل الزوهير بالاضافة الى الاستمرار في تطوير النهج الذي سارت عليه الجامعة . ونتيجة لغياب التمويل الكافي لتغطية المتطلبات لتطوير هذه الرياضة ,فقد اكد على ان تحقيق بعض الرهانات لن يمول الا بالاعتماد على الشراكات كالحصول على القاعة بالشراكة مع المجلس الجماعي لمراكش, ووبناء القاعة في فاس بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

يبدو ان طموحاته تفوق الامكانيات كالانفتاح على الجمباز الايقاعي والجمباز الفني, وخطط الحاق مدربين لرياضة الباركور لاحتضان الاطفال والشباب الذين يمارسون هذه الرياضة بالشوارع ,وتجهيز القاعات بمعدات الباركور التربوي , ومتابعة متواصلة لتكوين الحكام في انتظارالحكام المغاربة الذين انهو تكوينهم في البرتغال او في انجلترة والحكمة التي لازالت في اطار التكوين لبنان .

وفي سؤال حول مشروع توسيع الاندية داخل الجامعة, تعرض بداية لحصر ممارسين رياضة الجمبازفي 4500عدد ممارس ينتمون الى اربعة عصب , اما شروط القبول فلخصها في ضرورة وجود قاعة للتدريب ومدرب خريج معهد مختص ومعترف بع كملعب مولاي رشيد . وفي سؤال مؤاخدته عن التقصير في التعبئة الاعلامية للتظاهرة اعتبران هذا المكسب لمراكش وللمغرب ككل , لذا اعتبر مواقع التواصل الاجتماعي سوف تقوم بالدور على احسن وجه, بالاضافة الى تضافر جهود المنابر الاعلامية الحاضرة , والتي تعتبرخير سند وداعم للتظاهرات الدولية, كما خصص نقلا مجانيا للطلبة وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية من سيدي يوسف .. حديثه عن هذه الرياضة لم تثنه عن ذكر مناقب ومجهودات احد الاشخاص باران احد الممارسين من الجمعية البيضاوية الذي قدم الكثير لهذه الرياضة والذي اعتبر هذه التظاهرة تكريما له . اما السؤال الذي يتطلع الى مقارنة الجمباز المغربي بالدولي, اعتبر الاستاذ يوسف الضباح انه لامجال للمقارنة ,مادامت هذه الرياضة تحتاج في بلادنا الى التضحية بالجهد والمال والوقت, ومادامت ظروف الدول الاوربية السياسية والاقتصادية مساعدة لانها مدعمة بالهيئات وشركات محتضنة .. اما الجمباز العربي فلازال رهين المجانية ,فهي لعبة جميلة كجمال يوسف وتحتاج الى صبر ايوب والى مال قارون .

وقد كان سؤال ارتسام الاخوة العرب حول هذا الحدث , تقدم الاستاذ يوسف لاتاكيد على ان هذه التظاهرة قد حضيت بمكانة من طرف رئيس الجامعىة الدولية والذي اعتذر لالتزاماته ,حيث اعتبر حسب راية ان المناسبة هي فرصة للمراهنة على جو المنافسة الاخوية والاحتكاك لكسب التجربة والممارسة الكفيلة برفع مستوى الابطال العرب الى مستوى يليق بهذه الرياضة ويبقى التعاون اهم واسمى هدف للنهوض والرقي بهده الرياضة . اما جواب الاستاذ عمران الضباح ,فقد اعتبر ان الرعاية الملكية هي اكبر وسام يعزز مكانة هذه التظاهرة ,وانه مناشد المتابعين للجمباز المغربي ,والذي له امكانيات هائلة ,ومنتخبات متميزة, وان حصول المغرب على شرف هذا التنظيم بمشاركة 12 دولة خير دليل على نجاح هذه التظاهرة من بدايتها ,رغم ان الجوائر رمزية وتحفيزية وليست مالية, كما اعتبر البطولة العربية بوابة للبطولات الدولية الكبرى وهذا هو اضافة الى سيرة الابطال العرب بصفة عامة .

ذ. بوناصر المصطفى

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW