يختان فاخران يملكهما الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش تطلبان اللجوء في الموانئ المغربية

الانتفاضة

عبير الدريوش

كشفت وسائل إعلام دولية ، أن يختان فاخران يملكهما الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش، غادرا في الـ22 من شهر يوليوز الجاري بشكل مفاجئ ميناء جزيرة انتيغوا في بحر الكاريبي، بسبب العقوبات التي أقرتها لندن وواشنطن وبروكسيل.

ويسعى ابراموفيتش، المالك السابق لنادي تشيلسي الإنجليزي، وهو من المستهدفين بالعقوبات، بسبب علاقته المقربة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للوصول بيختيه إلى مينائي أكادير والدار البيضاء في المغرب حسب موقع luxurylaunches.

وذكر الموقع أن اليختين ”هالو“ و“كاغكون“، كانا في ميناء فلامونت بانتيغوا وباربودا عند إقرار العقوبات مع بداية الحرب الروسية على أوكرانيا.

وجرى توقيف اليختين بالفعل، حيث تبين أنهما يتبعان لشركة مسجلة في الجزر العذراء وتحمل اسم ”Wenham Overses Ltd“، وأن المستفيد الوحيد منها هو ابراموفيتش حسب تحقيق لاحق في الموضوع.

لكن انتيغوا لا تملك قانونًا يؤهلها لتنفيذ العقوبات أو الحجز على اليختين أو حتى منعهما من الرحيل، لذا التزمت سلطات الجزيرة الصمت فيما يخص مغادرتهما.

ويتواجد اليختان، المتجهان إلى المغرب، حاليا في مياه المحيط الأطلسي قرب جزر كوك، حيثُ جرت العادة بالسفن التي تمر بتلك المنطقة التوقف في جبل طارق للتزود بالوقود، لكن الأمر مختلف فيما يتعلق باليختين، لأنها منطقة تابعة للنفوذ البريطاني، وبالتالي من غير المنطقي المغامرة بدخولها.

ويمكن اعتبار المغرب ملاذا آمنا فيما يتعلق بالعقوبات، لأن المملكة اتخذت موقف الحياد من الحرب الروسية الأوكرانية، ولم يحضر مندوبها لدى المنظمات الدولية جلسات التصويت على تلك العقوبات ضد روسيا.

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

هل سيقضي “ChatGPT” على وظيفتك؟

الانتفاضة أثار تطبيق الدردشة الآلي “ChatGPT”، الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، مخاوف من أن يؤدي إلى …