وفاة الإيطالي نينو تشيروتي، أحد أبرز مصممي الموضة الرجالية في القرن العشرين

الانتفاضة/ متابعة

توفي مصمم الأزياء الإيطالي الشهير، نينو تشيروتي، أحد أبرز مصممي الموضة الرجالية في القرن العشرين والمعروف خصوصا بابتكاره أسلوب “كاجوال شيك”، أمس السبت عن 91 عاما.

وذكرت صحيفة « كورييري ديلا سيرا » أن تشيروتي توفي في أحد مستشفيات مدينة فيرتشيلي بمقاطعة بيمونته في شمال غرب إيطاليا حيث كان يخضع لعملية جراحية في الورك.

وأضاف كابازا « هو يترك إرثا كبيرا: شجاعة الاستثمار والإيمان بالشباب. لقد كان الشخص الذي آمن بقدرات جورجو أرماني في ريعان الشباب وكان معلّما له ».

واضطر تشيروتي المولود في 25 شتنبر 1930 في مدينة بييلا الإيطالية، أن يترك دروسه في الفلسفة عن سن العشرين، بعد وفاة والده سيلفيو، ليتسلم إدارة مصنع النسيج العائلي، مستغنيا بذلك عن حلمه بأن يصبح صحافيا.

وفي ستينات القرن العشرين، التقى تشيروتي بجورجو أرماني الذي يصغره بأربع سنوات، واستعان بخدماته كمصمم للأزياء الرجالية. لكن هذه الثنائية التي تركت أثرا كبيرا في عالم الموضة انفرطت بعد عقد من الزمن بعد قرار أرماني تأسيس داره الخاصة عام 1975.

وحققت مجموعات الأزياء الرياضية المصممة من نينو تشيروتي نجاحا كبيرا في ثمانينات القرن العشرين، وهو كان راعيا خصوصا للاعب كرة المضرب الأميركي جيمي كونورز والمتزلج السويدي إينغمار ستينمارك.

غير أن الرياضيين لم يكونوا وحدهم من ارتدوا ملابسه، إذ ألبس تشيروتي بتصاميمه أسماء كبيرة في عالم التمثيل بينها الفرنسي جان بول بلموندو والإيطالي مارتشيلو ماستروياني.

ومن بين أنشطته الكثيرة، كان تشيروتي أيضا المصمم الرسمي لفريق « فيراري » في رياضة فورمولا واحد سنة 1994. كما نال رتبة « فرسان العمل » سنة 2000.

وباع تشيروتي العام 2001 لمستثمرين إيطاليين علامته التجارية « تشيروتي 1881 » التي أعيد بيعها لصندوق استثماري أميركي ثم إلى مجموعة « ترينيتي » الصينية.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات استعمال شرطي لسلاحه الوظيفي أثناء نزاع شخصي

الانتفاضة فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة …