وزارة الصحة تبرئ طبيبا من تهمة سرقة كلية مواطن بأكادير

plastic-surgery
 برأت وزارة الصحة طبيبا بمستشفى الحسن الثاني بأكادير من تهمة  “سرقة الكلية   اليسرى لأحد المواطنين،  أثناء خضوعه لعملية جراحية، وأكدت الوزارة في بيان لها توصل موقع “لكم. كوم” بنسخة منه، أن المواطن المعني حكيم عناية، لا زال يتوفر على كليتيه معا.

وأوضحت الوزارة  في بيانها  أنها بعد علمها بموضوع التهمة، بادرت إلى أمر الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء بتشكيل لجنة خبراء أطباء من اختصاصات مختلفة لإجراء خبرة طبية على المواطن حكيم عناية ومراجعة ملفه الطبي لتوضيح الأمر بخصوص ادعائه.

وقامت لجنة الخبراء المعينة من طرف الهيئة بمعاينة المعني بالأمر ومراجعة ملفه الطبي وأصدرت تقريرا طبيا خلص إلى أن المشتكي لا زال يتوفر على كليتيه معا، وأن كليته اليسرى موضوع الاتهام توجد في مكانها بحجم صغير. يضيف البيان.

وأشار بيان الوزارة إلى أن عناية كان قد ولج  إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير بتاريخ 10 مارس 2005، وأجريت له يوم 11 مارس من نفس السنة عملية جراحية بسيطة لا علاقة لها بالكلي، وغادر المستشفى يوما بعد ذلك أي بتاريخ 12 مارس 2005، وهي المعلومات المدونة بسجلات الحسن الثاني بأكادير ومثبتة في تقرير لجنة الخبراء الطبية.

 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الدار البيضاء .. شرطي يضطر لاشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله

الانتفاضة اضطر مقدم شرطة يعمل بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء لإشهار سلاحه الوظيفي …