خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / هل تحولت عاملات المناولة إلى لعبة بين يدي الشركة المشغلة و المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالصويرة

هل تحولت عاملات المناولة إلى لعبة بين يدي الشركة المشغلة و المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالصويرة

 

الانتفاضة/ محمد السعيد مازغ

لم نكن نعتقد ان المرأة المغربية العاملة في المناولة اضحت لعبة بين يد مؤسسات تتبادل الأدوار،  وتسن قوانينها الخاصة ، في تحد سافر لقانون الشغل، وللمبادئ الانسانية التي توصي بالضعيف والفقير والمحتاج، وتحث على صيانة حقوقه وصون كرامته، وذلك بتخفيف دموعه.. بمسح عرق جبينه، بتقديم النصح والتوجيه له ان كان جاهلا لحقوقه و لما ينص عليه كناش التحملات.. بتجنيبه ذل السؤال، والتمسح على اعتاب الادارات والمؤسسات، ودق باب المكاتب طلبا في اطلاق سراح اجرة عمل ثلاثة اشهر ويزيد،

حين كانت العاملات تشتغلن اليوم كله حوالي 12 ساعة في كنس ساحات المؤسسات التعليمية، وتنظيف المراحيض، وطبخ الطعام للطلبة الداخليين، لم يحذرهن مسؤول من ان الساعات المحتسبة هي ثلاث ساعات فقط، مقابل اجر زهيد حددته رئيسة الشركة في 600 درهم للشهر، وفي حالة العمل في الداخليات فيصل الى 1000 درهم على أساس ست ساعات في اليوم. بل كانت التوجيهات تامرهم بالاعتناء بالطعام اليومي للداخليات زيادة على النظافة والكنس، وغيرها من الخدمات التي دخلت في إطار التضحية و” الله يخلف “، والأغرب في هذا كله ما تفوهت به رئيسة الشركة في اجتماعها الاخير بالعاملات ، حيث قالت حسب مجموعة من الشهادات: أنتن تضحين، وهم لا يضحون، ويطلبوا منكن التضحية، واياكم ان يعتقد احد ان هذه الفئة يدافع عنها أحد.

نعم في اجتماع بعاملات المناولة، كسرت صاحبة الشركة الطابو المسكوت عنه، وأوضحت أنها تعتبر نفسها في حل من العاملات اللواتي اشتغلن مع شركات سابقة بالمؤسسات التعليمية، واعتبرت أن الاتفاقية يجب أن تنص على الا تتجاوز الاجرة 600 درهم للشهر، بالنسبة للعاملات بالمؤسسات التعليمية ” الخارجية”و1000 درهم بالنسبة للداخليات.

وأضافت صاحبة الشركة أن العمل طول اليوم، يدخل في إطار التطوع الارادي، غير المؤدى عنه، وأيضا هو نوع من الاستغلال من طرف المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالصويرة، كما أنه في حالة ما قدر الله وقوع أي طارئ سيء للعاملة، فهذه الاخيرة لا تتوفر على اي تأمين يحمي حقوقها. على اعتبار ان

أن كناش التحملات يحدد مهام العاملات في النظافة فقط، ويحصر ساعات العمل في ثلاث ساعات بالنسبة للخارجية، وست ساعات بالنسبة للداخلية.

وطالبت صاحبة الشركة من العاملات كتابة شكايات في الموضوع، حتى يتسنى لها وباقي الشركاء تعديل دفتر التحملات، وفق حاجيات الداخليات من طبخ وكنس وساعات اضافية.

كما هددت كل من رفضت من العاملات الأجرة المذكورة بالتبرئ منهن، وتطبيق سياسة الطرد، وتعويضهن بعاملات جدد.

واستغربت صاحبة الشركة من الاحتجاجات التي نظمتها العاملات ضد الشركة، بدلا من المديرية الاقليمية للتربية والتكوين التي استغلت جهلهن بالقانون، وسمحت بتشغيلهن في مهام غير منصوص عليها في الاتفاقية، وساعات اضافية،  : “إنهم يريدون أن تضحوا، وهم لا يضحون ، وإذا جاءت الأموال هم السباقون إليها”.

كانت صاحبة الشركة صريحة وواضحة مع الشغيلة، وبغظ النظر إن كانت على صواب في اتخاذ قرارات أو زاغت عنها، فقد كسرت مجموعة من الطابوهات التي يتطلب فتح تحقيق نزيه حولها من اجل حماية حقوق العاملات وإصلاح اختلالات المرفق العام فكيف يعقل تشغيل يد عاملة دون تأمين، ودون موجب حق؟ وهل فعلا كناش التحملات يحصر المهمة في الكنس فقط، وهل تحترم الادارة التزاماتها وتؤدي ما عليها من ديون، أم لها يد في الغضب وشد الحبل بين الشركة والعاملات؟ وما السر في تهرب النائب الاقليمي من الجلوس الى طاولة الحوار مع كل الاطراف المعنية، والمساهمة في ايجاد الحلول المناسبة.

في الاطار ذاته، توصلت اسبوعية الانتفاضة بنسخة من بيان الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالصويرة ، يشير الى انه  وفي إطار متابعته لملف عاملات المناولة بقطاع التربية الوطنية بإقليم الصويرة ، وبعد التأكيد على أن هذا الملف يعرف مجموعة تجاوزات :  بدء من ضغوطات الشركة النائلة للصفقة على العاملات والإساءة اليهن، ومحاولة ارغامهن على توقيع وصولات للعمل بأجر زهيد شهريا في تحد سافر لكافة القوانين والأعراف الجاري بها العمل عبر عن تنديده الشديد بالتعسفات والمضايقات التي تتعرض له العاملات 

وطالب باحترام قانون الشغل وخصوصا الحد الأدنى للأجور والتصريح لذى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وارجاع عاملتي النظافة باعدادية تفتاشت، وطالب ايضا السيد عامل الإقليم والسيد مدير الأكاديمية الجهوية مراكش اسفي بالتدخل العاجل لحماية حقوق العاملات.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW