هذا ما قضت به محكمة سبتة في حق مرتكبي جريمة قتل في حق شاب من تطوان

الانتفاضة

قررت محكمة سبتة الحكم على مرتكب جريمة قتل في حق شاب ينحدر من مدينة تطوان، بـ7 سنوات سجنا نافذة، وثلاث سنوات تحت المراقبة القضائية.

و حسب “شبكة أنباء الشمال” التي أوردت الخبر فقد  إتخذت المحكمة هذا القرار نظرا لثبوت إرتكاب الجاني البالغ من العمر 17 سنة لجريمته، حيث سيقضي 7 سنوات داخل وحدة إيواء الأحداث الجانحين.
وكان شاب في مقتبل العمر قد لقي مصرعه منتصف مارس المنصرم بمدينة سبتة المحتلة، إثر جريمة قتل بشعة أقدم على إرتكابها قاصرون.
وحسب مصادر عليمة، فإن الضحية في العشرينيات من عمره وينحدر من مدينة تطوان، وقد حاول 4 قاصرين سرقته إلا أنه بعد مقاومته تلقى طعنة قاتلة على مستوى البطن.
هذا وتم الحكم على باقي القاصرين والذين وجهت لهم تهمة السرقة، بسنة سجنا نافذة بالإيداع داخل وحدة إيواء الجانحين، و سنة إضافية تحت الحراسة والمراقبة.
فيما وجهت لقاصرين آخرين تهمة التستر على الجريمة، وحكم عليهم بالسجن النافذ لستة أشهر.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

قتلى وجرحى في إطلاق نار خلال مسيرة عيد الاستقلال الأمريكي

الانتفاضة قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح 24 عندما أطلق مسلح النار خلال مسيرة بمناسبة …