هذا ما قضت به المحكمة بحق الفتاة التي قتلت والدها ببولمان

الانتفاضة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية للأحداث بفاس بإدانة الفتاة القاصر التي قتلت والدها الأربعيني بجماعة المرس إقليم بولمان بـ 8 سنوات سجنا نافذا.

وأعادت المحكمة تكييف متابعة المتهمة المودعة في جناح الأحداث بسجن بوركايز، إلى جناية الضرب والجرح بالسلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه في حق أحد الأصول، بعدما تابعها قاضي الأحداث في المحكمة نفسها لأجل القتل العمد في حق الأصول، بعد أسابيع دامها التحقيق التفصيلي معها.

وتعود وقائع القضية إلى ليلة 8 أبريل الماضي لما نشب نزاع بسيط بين الأب وابنته البالغة من العمر 15 سنة بسبب عتابه لها على الاستعمال المفرط للهاتف، إلا أن حالة نفسية وعصبية انتابتها وجعلتها تفقد توازنها قبل أن تتوجه إلى المطبخ وتتسلح بسكين وتباغث والدها بضربة في صدره.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح

الانتفاضة/متابعة نفت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، ما راج حول النقص الكبير الذي تعرفه الأسواق …