خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / ندوة علمية تحت عنوان: “الجامعة والجماعات الترابية أي مستقبل للشراكة في مجال التشغيل؟” بقاعة الإجتماعات ببلدية أيت أورير

ندوة علمية تحت عنوان: “الجامعة والجماعات الترابية أي مستقبل للشراكة في مجال التشغيل؟” بقاعة الإجتماعات ببلدية أيت أورير

الانتفاضة/عدسة : عبد الاله لغريني

احتضنت قاعة الإجتماعات ببلدية أيت أورير ندوة علمية تحت عنوان: “الجامعة والجماعات الترابية أي مستقبل للشراكة في مجال التشغيل؟” من تنظيم جمعية مجلس دار الشباب رحال ابن أحمد وماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية و المجلس الجماعي لمدينة أيت أورير وبتعاون مع مركز القاضي عياض للتنمية وجمعية المستقبل للأوراش والتنمية في إطار مشروع: تواصل و تقوية قدرات الشباب الممول من طرف مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية MEPI عن طريق برنامج يتم تنفيذه من طرف أيريكس IREX.

فبعد سلسة من الورشات التكوينية الموجهة للشباب المقبلين على ولوج سوق الشغل ولقاءات مع التلاميذ تأتي هذه الندوة العلمية والتي عرفت مداخلات أكاديمية للدكتور محمد الغالي رئيس شعبة القانون العام بكلية الحقوق بجامعة القاضي عياض والدكتور جواد الرباع أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري و مداخلات للمؤسسات المنتخبة ممثلة في مجلس جهة مراكش أسفي وبمشاركة مؤسسات وممثلي المصالح الخارجية والطلبة الباحثين وفعاليات المجتمع المدني والمنابر الإعلامية. 

وقال أستاذ العلوم السياسية محمد الغالي بأنه وجب اليوم الإنتقال في الجامعات المغربية من مستوى نقل المعرفة إلى مستوى التمكين من المعرفة، حتى يتحقق لنا في مرحلة ثالثة إنتاجها”. وأضاف الغالي ، أن سوق الشغل في حاجة لخلق الثروة التي تعني التنمية، حتى يحصل التشغيل، وذلك من خلال مجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة”. رئيس شعبة القانون بمراكش، قال “إن اشكاليتنا اليوم هي كلما ازدادت شواهد النخبة المثقفة، زاد انعزالها عن المجتمع، في حين نريد من من يملك شواهد عليا أن يجرئها لتأهيل وتنمية المجتمع، لأن الفراغ ترك فرصة إنتاج المعرفة في الجامعات للنائمين الذين لا يقومون بإنجاز الأبحاث العلمية”. وزاد “إننا نتوفر على ناس أكفاء ونزيهين وشرفاء، لكن يغيب عنهم الانخراط والالتزام في الميدان، وهذه من الإكراهات التي تمنعنا من إنجاز مشاريع من شأنها أن تساهم في خلق فرص الشغل”. وأوضح الغالي أن صفة العمومية التي تتسم بها مؤسسة الجامعة مؤسسة، كونها تعطيها استقلالية إدارية، يجب أن تسمح لها بخلق مسالك جديدة وتغيير أخرى، بل حذف مسالك أظهرت عدم جدوائيتها”. وأبرز المحلل السياسي أن دور الجامعة في التشغيل يتحصل كون الجامعة فضاء لنقل المعارف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتقنية وغيرها”. في هذا الصدد أردف مدير المركز الجامعي لقلعة السراغنة، “إنني جد حريص على أن خلق أي مسلك سيكون بالمعهد الوطني للقانون والحكامة الجديد، سيكون باستشارة مع المسؤولين والمنتخبين الجهويين والفعاليات المدنية والاقتصادية بجهة مراكش آسفي”. 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW