خبر عاجل
You are here: Home / مغاربية / المغرب / ندوة إقليمية حول “الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب: الفرص والتحديات المطروحة خلال جائحة كوفيد- 19 وما بعدها
ندوة إقليمية حول “الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب: الفرص والتحديات المطروحة خلال جائحة كوفيد- 19 وما بعدها

ندوة إقليمية حول “الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب: الفرص والتحديات المطروحة خلال جائحة كوفيد- 19 وما بعدها

الانتفاضة:

في إطار مشاركته في الدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان، ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من خلال آليته الوطنية للوقاية من التعذيب، وجمعية الوقاية من التعذيب ندوة إقليمية عن بُعد حول “الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب: الفرص والتحديات خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها”، وذلك يوم الجمعة 5 مارس 2021 ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال (14.30).

وتهدف هذه الندوة إلى تبادل الخبرات بين الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب من أجل بحث  سبل تطوير عملها خلال الجائحة وبعدها، بالإضافة إلى مناقشة التحديات المطروحة والممارسات الفضلى التي من شأنها رفع فعالية عمليات الرصد والزيارات التي تقوم بها الآليات الوطنية إلى مختلف أماكن الحرمان من الحرية من أجل المساهمة بشكل أفضل في النهوض بقيم الحكامة وتعزيز دولة القانون.

وستشكل هذه الندوة فرصة للمشاركين من أجل فتح النقاش مع مختلف الهيئات الدولية ذات الصلة، من بينها اللجنة الفرعية لمنع التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة (SPT) وجمعية الوقاية من التعذيب والآليات الوطنية للوقاية من التعذيب بكل من المغرب وجنوب إفريقيا ورواندا.

وستعرف الندوة مشاركة  كل من السيد محمد بن عجيبة، منسق الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب بالمغرب، السيدة كاثرين بوليت، عضو اللجنة الفرعية لمنع التعذيب والسيدة موكاسين ماري كلير، رئيسة الآلية الوطنية برواندا ثم السيد كريس نيسن، ممثل الآلية الوطنية بجنوب إفريقيا.

وسينكب المشاركون على مناقشة مجموعة من المحاور من بينها: “سبل ملاءمة أولويات زيارة أماكن الحرمان من الحرية مع ظروف الجائحة (أنواع الأماكن، الخدمات الصحية، عناصر الهشاشة) مع الحفاظ على ولاية وقائية شاملة؟”، “كيف يمكن رصد انتهاء الجائحة (تلقيح السجناء والمستخدمين، الاستمرار بالإجراءات الاحترازية أو تخفيفها)؟”، “التتبع والرصد عن بُعد: ما هي الممارسات الفضلى التي يجب الاحتفاظ بها لما بعد الجائحة؟”، ما هي الفرص المتاحة للآليات الوطنية الوقائية لتعزيز التغييرات الهيكلية (تقليص الساكنة السجنية، الخدمات الصحية، التكوين…)؟”.

وستتميز الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة، التي سيقوم بتسييرها السيد ريمي نغوي، عضو اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بمشاركة السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان والسيدة سوزان جبور، رئيسة اللجنة الفرعية لمنع التعذيب (SPT) والسيدة باربرا بيرناث، الأمينة العامة لجمعية الوقاية من التعذيب.

جدير بالتذكير أن هذه الندوة الرقمية ستبث مباشرة على صفحة الفايسبوك الخاصة ب”جمعية الوقاية من التعذيب”(@APT.GENEVA) والمجلس الوطني لحقوق الإنسان (@CNDHMaroc.ar).

(05/03/2021)

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW