خبر عاجل
You are here: Home / ثقافة و فن / مهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش
مهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش

مهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش

 

تحت شعار ” الأغنية الوطنية في خدمة المُواطنة الفاعلة ” تنظم جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد للمحافظة على الفنون الشعبية بشراكة مع مؤسسة دار بلارج، مهرجان الملحون والأغنية الوطنية في دورته الأولى بمراكش في الفترة مابين 28 و 31 ماي 2014 – دورة المايسترو الحاج أحمد عواطف ، بفضاءات المسرح الملكي، غرفة الصناعة التقليدية، مسرح دار الثقافة الداوديات، ومؤسسة دار بلارج. تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
هذا وقد ورد في بلاغ توصلت” جريدة الانتفاضة” بنسخة منه، أن مهرجان الملحون والأغنية الوطنية يسعى إلى المساهمة في تنشيط الساحة الثقافية المحلية والوطنية، والتعريف بعمق التراث المغربي الأصيل والعصري لكون التراث الوطني والثقافة المغربية لا تنفصل عن التصور العام لمشروع جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد للمحافظة على الفنون الشعبية التي عملت من أجله ملتمسة في ذلك أسسا أكاديمية وحداثية وتطلعا للمستقبل، كامتداد للملتقيات الثمانية لمشروع ” ملتقى موسيقى التراث ” – 2006 – 2014، والذي احتفى بالملحون والمديح والسماع والموشح والأغنية الوطنية والدقة المراكشية والرودانية…، ومختلف الأنماط الفلكلورية. ولكون التراث ليس قضية مثقفين وحدهم، بل هي قضية هوية مجتمع بما هو أحد وسائل تعبيراته و تجليات حياته وأنماط عيشه، وعلى أساس أن الفعل الثقافي ليس أداة إيديولوجية او سياسية، بل أداة للمساهمة في تنمية المجتمع والإنسان والمجال، ووعاء تتبلور من خلاله إنسانية الإنسان وحضارة المغاربة المادية والروحية.
ومن المنتظر، أن تتفاعل “دورة المايسترو أحمد عواطف” مع ما تزخر به الساحات الثقافية والفنية المغربية، من خلال تكريمها للعديد من الرموز الفنية والأكاديمية والحقوقية ممن أنجبتهم تربة الوطن، بالإضافة إلى تكريم بعض الفاعلين المنتمين إلى الجمعية من شيوخ الإنشاد وفن وطرب الملحون.
وسيفتتح المهرجان بندوة فكرية حول:” تربية الحس الوطني في الحياة الإجتماعية ” يدير أشغالها
الدكتور مولاي علي الخامري، ويشارك فيها الأساتذة الأجلاء : الدكتور عز الدين المعيار الإدريسي – الأستاذ عبد الرحمان الملحوني و الأستاذ محمد بوعابد وتتخللها قراءات شعرية. كما سيقام معرض لوحات تشكيلية لبعض أعلام الفن والفكر بالوطن.
وضمن فعاليات المهرجان جلسة روحية من الفن العيساوي، تحُييها “الطائفة العيساوية الكبرى” برئاسة المقدم الحاج العربي الشاعري. و أمسية فنية لفرقة أصيل للموسيقى برئاسة الفنان أستاذ التربية الموسيقية : عز الدين دياني . وكذا أمسية متميزة للجوق الملكي ، بقيادة المايسترو الفنان الحاج أحمد عواطف، وستشهد هذه الأمسية مشاركة أصوات وطنية شهيرة أمثال : حياة الإدريسي – فؤاد الزبادي – ماجدة اليحياوي – البشير عبدو – زينب ياسر – سامية أحمد – فؤاد حماني، وأصوات أخرى.
ومفاجأة دورة المهرجان، هي عبارة عن قصيدتين جديدتين من فن الملحون:
قصيدة ” السادس في الأسرة الضاوية ” من نظم الأستاذ عبد الرحمان الملحوني.
قصيدة ولي العهد مولاي الحسن : من نظم الشيخ م إسماعيل السلسولي العلوي.
بتوليفة رائعة من أداء جوق جمعية امثيرد و جوق الجامعة الوطنية لجمعيات الملحون والفنون التراثية الصوفية، ويختتم المهرجان بتكريم الأسماء التالية:
الفنان المايسترو أحمد عواطف.
الدكتور مصطفى الشابي
الدكتورة زكية المريني.
الدكتور عبد الغني أبو العزم.
الدكتور أحمد شحلان.
الشيخ الحافظ محمد العطاوي المعروف ب ” العسيكري ” .

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW