مهاجر مغربي ينهي حياة زوجته بالشارع العام

الانتفاضة

نهاية مأساوية لسيدة مغربية، بعد تعرضها لحادث طعن في الشارع العام، مساء الأربعاء 7 من الشهر الجاري، بمدينة أنتويرب البلجيكية.

وحسب مصادر إعلامية بلجيكية، فقد وقع الحادث حوالي الساعة 6:30 مساءً، على مستوى مجمعات السكن الاجتماعي في منطقة Woonhaven، حيث توجهت خدمات الطوارئ لانقاذ المرأة البالغة من العمر 52 عامًا، لكن خطورة الجروح التي تعرضها لها، عجلت بوفاتها بعد وقت قصير من الوقائع.

وأفادت ذات المصادر، أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الضحية تعرضت للطعن على يد زوجها السابق البالغ من العمر 62 سنة، والذي فر من مكان الجريمة قبل أن يسلم نفسه الى الشرطة في وقت لاحق.

وقال المتحدث باسم الشرطة البلجيكية “فيليم ميغوم”، إنهم “قد توصلوا بإخبارية أولى حول خلاف بين رجل وامرأة في الشارع، وعلى الفور ، انتقلت الفرق الأمنية لعين المكان، حيث عثرت على ضحية وهي مصابة بجروح خطيرة، وقد قامت خدمات الطوارئ بكل ما في وسعها ، لكن المرأة توفيت على الفور”. في الوقت الذي تم فيه توقيف الجاني.

Share

عن alintifada1

https://t.me/pump_upp

تحقق أيضا

إطلاق خط المساعدة لحماية الأطفال والشباب من العنف السيبراني والتنمر الإلكتروني “EMC-Helpline”

الانتفاضة تم ، اليوم الثلاثاء بالرباط، إطلاق “EMC-Helpline”، وهو خط المساعدة لحماية الأطفال والشباب من …