خبر عاجل
You are here: Home / صحة / منظومتنا الصحية.. المرأة العليلة
منظومتنا الصحية.. المرأة العليلة

منظومتنا الصحية.. المرأة العليلة

الانتفاضة : عبد الصمد عمارة

قد ينطبق على َمنظومتنا  الصحية، رغم كل المجهودات التي بُدِلت لتحسين خدماتها ، الحديث النبوي الشريف : ( كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر ” ) . متفق عليه …..

وهذا هو بيت القصيد الذي انزاحت عنه العروض فتفرعت وتمددت لتتحول إلى اشكالية مركبة تتشعب هنا هناك، وبالخصوص في مستشفياتنا العمومية التي حتى  ولو توفرت على أحدث الآليات واللوجيستيك، لظلت تعاني من نقائص عدة.

ان تجربتي مع المرض والمستشفيات كبيرة، وقد أشرت مرارا وفي عدة مقالات إلى ان الإشكالية ممتدة بعشرات السنين، وتداخلت فيها  الامكنة  مع المرضى والقيمين عليها، حتى صعب على ذوي الاختصاص معرفة داء المنظومة الشاردة من دوائها المركب. 
قد نلوم كوفيد الا ان المسألة  تفوق  ذلك لان  كوفيد  ماهو الا الثمالة التي افاضت الكأس المشروخ. فالمنضومة الصحية عموما في حاجة إلى تقويم وتكوين مستمر ، ومسؤولية مشتركة. وقد  لا تستقيم بمجهود طاقة صادقة اوكفاءة بخبرة غير معهودة ، فمدينة الصويرة تزخر بالعديد من الطاقات المجندة لخدمة الساكنة، وتعمل بكل إخلاص وتفان بعيدا عن الخلفيات السياسية، والحسابات الضيقة، وهي كثيرة لا يسع المجال لعدها واحدا واحدا، وواحدة واحدة، ولكن نكتفي بالإشارة إلى إطار كنموذج ونعني الاطار المجد والمجتهد السي مصطفى الصديق  الذي عهدناه كالجندي المجهول وفي حالة تأهب منذ تسجيل اول حالة بالصويرة واقليمها.

فتحية للسيد مصطفى ومن هذه البوابة أحييك ومن خلالك، أحيي كل الأطر الطبية والتمريضية المخلصة لهذا الوطن

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW